قاض اميركي يرفض دعوى لايقاف نشر كتاب "عائلي" عن ترامب






واشنطن أشار قاض في نيويورك، قضى بأن الوقت تأخر بشدة من أجل منع نشر مذكرات ماري ترامب ابنة شقيق الرئيس دونالد ترامب، التي تكشف أسرارا خاصة أيضا، إلى أن النشر المثير للجدل لـ "أمور العائلة الخاصة" يحتمل ألا يمثل انتهاكا لاتفاق سرية تم توقيعه عام 2001، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الثلاثاء.


 ورفض قاضي المحكمة العليا في الولاية هال جرينوالد في بوكيبسي أمس الاثنين طلبا من روبرت ترامب شقيق الرئيس بإصدار إنذار قضائي، قائلا إنه لم يثبت أن "الضرر الذي يتعذر إصلاحه" من الكتاب يمكن أن يتجاوز الحماية التي يكفلها التعديل الأول على الدستور.
ولم يتضح ما سيحدث بعد ذلك خلال إجراءات التقاضي. وفي الوقت الحالي، ما زالت الدعوى التي رفعها روبرت ترامب ضد ماري ترامب بشأن الإخلال بالعقد سليمة، وطالب فيها بتعويضات مالية غير محددة بسبب نشر الكتاب الذي يحمل عنوان (كثير للغاية ولا يكفي أبدا: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم).
وكتب جرينوالد في قراره أن القضية ليست "ضربة قاضية" حسبما يدفع روبرت ترامب. وقال القاضي إن شقيق الرئيس يبدو أنه يفسر بند السرية الخاص بتسوية عام 2001 بشكل فضفاض للغاية من خلال محاولة منع ماري ترامب من مناقشة العلاقات الأسرية في مذكراتها.
وحل اتفاق 2001 صراعا قانونيا مريرا حول وصايا كبير العائلة فريد ترامب وقرينته.

د ب ا
الاربعاء 15 يوليوز 2020