قصتي مع الظلام والضبع وعبد الرحيم

23/01/2019 - ماجد عبد الهادي

تغييرات عميقة تحدث في جيش الأسد بتأثير إيراني روسي

23/01/2019 - ناشيونال انتريست - ترجمة السورية نت



لبنان قلق من الخروقات ومن دعوة اسرائيل له لقتال "حزب الله"



تل أبيب - دعا رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو لبنان إلى التصدي للأعمال العدوانية لجماعة "حزب الله" ضد إسرائيل.

وفي حديثه اليوم الأربعاء قبل اجتماع لمجلس الأمن الدولي لبحث مسألة حفر جماعة "حزب الله" لأنفاق لشن هجمات عبر الحدود، قال نتنياهو إن السلطات اللبنانية يتعين أن تعمل على الكشف عن تلك الأنفاق، لكن "لا تفعل ذلك".


 
وأضاف نتنياهو في رسالة إلى لبنان "حزب الله يعرضكم لخطر كبير. يتعين أن تعملوا للدفاع عن أنفسكم وصدهم عن ذلك. قاتلوا حزب الله من أجل مستقبل لبنان".
وتابع نتنياهو قائلا إن المجتمع الدولي يتعين أن يحمل إيران وحزب الله ولبنان المسؤولية عن الأنفاق.
ودعا جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي لإدانة جماعة "حزب الله" واعتبارها جماعة إرهابية.
وتصنف الولايات المتحدة جماعة "حزب الله" على أنها جماعة إرهابية.
ويستخدم الاتحاد الأوروبي هذا التصنيف لوصف الجناح العسكري لجماعة "حزب الله".
وكانت بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان "يونيفيل" قد أكدت وجود أربعة أنفاق قريبة من خط الحدود بين إسرائيل ولبنان، اثنان منها عبر الخط. وقدأعربت وزارة الخارجية اللبنانية، في بيان صدر عنها اليوم الأربعاء، عن قلقها إزاء بيان القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان "يونيفيل" قبل يومين حول الأنفاق التي كشفت عنها إسرائيل عند الحدود الجنوبية، وشدّدت الوزارة في بيانها على التزام لبنان بالقرار 1701.
وأعربت وزارة الخارجية في البيان رفضها لجميع الخروقات "من أي نوع كانت".
وأكّدت الخارجية "على طلب الحكومة اللبنانية إلى الجيش اللبناني للقيام بكل الإجراءات اللازمة للسهر على حسن تطبيقه، وذلك بالتنسيق مع قوات يونيفيل، خاصة في ظل التوتر الذي ساد الحدود في الأيام الماضية ووجوب تكثيف نشاطه ومتابعة الوضع لمنع تفاقم الأمور على الحدود الجنوبية".
وذكر البيان أن لبنان يطالب "مجلس الأمن بإلزام إسرائيل وقف جميع خروقاتها للسيادة اللبنانية، والتي تزيد على 1800 خرقاً سنوياً جواً وبحراً وبراً، أي بمعدل خمسة خروقات يومياً".
وأضاف البيان "فيما لم يكتشف لبنان والأمم المتحدة منذ صدور القرار 1701 أي أعمال هندسية تجرى على الجانب اللبناني، يسجّل كل يوم خروقات خطيرة جدا على أمن اللبنانيين المدنيين وعلى سيادة الدولة اللبنانية تتمثل بتحليق الطيران الحربي الإسرائيلي مدججا بأطنان من الصواريخ التقليدية وغير التقليدية والذخائر الحربية، وذلك على ارتفاعات منخفضة أحياناً تؤدي إلى إحداث حالات رعب وبلبلة بين السكان الآمنين وتؤدي إلى أضرار في الممتلكات وخسائر في الاقتصاد اللبناني".
وأشار البيان إلى "زرع إسرائيل لأجهزة تجسس داخل لبنان ومن ثم تفجيرها عن بعد عند اكتشافها، كذلك خرق نظام الاتصالات وحرمة اللبنانيين والدخول على هواتفهم الخاصة برسائل تهديدية، وغيرها الكثير من الخروقات الأخرى التي تمسّ خصوصية اللبنانيين وكرامتهم".
وقال البيان "إن لبنان يؤكد حرصه وعمله على استتباب الأمن والاستقرار على حدوده الجنوبية، وسعيه الدائم مع المجتمع الدولي ويونيفيل للحفاظ على هذا الوضع دون أي مس بسيادة أراضيه".
يذكر أن بيان يونيفيل، الذي صدر الاثنين الماضي أكّد أن اثنين من الأنفاق التي كشفت عنها إسرائيل يعبران الخط الأزرق، واعتبرت أن ذلك يشكل انتهاكاً لقرار مجلس الأمن الدولي 1701، وأن "هذه مسألة مدعاة للقلق الشديد، واليونيفيل تواصل التحقيقات التقنية في هذا الإطار".
وطلبت يونيفيل في بيانها من السلطات اللبنانية ضمان اتخاذ إجراءات متابعة عاجلة وفقاً لمسؤوليات حكومة لبنان عملاً بالقرار 1701.
يذكر أن الجيش الإسرائيلي كان قد أعلن أنه "رصد أنفاقاً لحزب الله تسمح بالتسلل من لبنان إلى أراضي إسرائيل"، وباشرت إسرائيل القيام بأنشطة جنوب الخط الأزرق للبحث عن ما يشتبه أنه أنفاق، في عملية أطلقت عليها اسم عملية "درع الشمال".

د ب ا
الاربعاء 19 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث