مصدر عراقي: رئيس الوزراء رفض لقاء ترامب في "عين الأسد"





بغداد - صرح مصدر عراقي بأن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي رفض لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في قاعدة عين الأسد بمحافظة الأنبار.

ونقل موقع "السومرية نيوز" عن المصدر القول إن عبد المهدي اعتبر أن توجهه إلى الأنبار للقاء ترامب "مخالف للأعراف الدبلوماسية".


 
وأضاف المصدر أن "عبد المهدي أبلغ ترامب أن هذا التصرف لا يصب بمصلحة العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين"، مشيرا إلى أن "ترامب عبر من جانبه (خلال مكالمة هاتفية مع عبد المهدي) عن أسفه للخوف الذي أحاطه به فريقه الرئاسي في البيت الأبيض".
وتابع أنه "وعد بزيارة العراق بمناسبة أخرى"، لافتا إلى أن "ترامب وجه دعوة رسمية لعبد المهدي لزيارة البيت الأبيض".
وقام ترامب الليلة الماضية بزيارة للعراق التقى خلالها بقوات بلاده بقاعدة عين الأسد. ونفى وجود أي خطط لسحب قوات بلاده من العراق.
وذكرت رئاسة الوزراء العراقية أنه "كان من المفترض أن يجري استقبال رسمي ولقاء بين عبد المهدي وترامب، ولكن تباينا في وجهات النظر لتنظيم اللقاء أدى إلى الاستعاضة عنه بمكالمة هاتفية تناولت تطورات الأوضاع".
هذا وقد أكدت مصادر عراقية أن المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد تعرضت فجر اليوم الخميس إلى قصف. وأوضحت المصادر أن "المنطقة الخضراء تعرضت لقصف بقذائف فجر اليوم، دون أن يسفر هذا عن وقوع إصابات".
 

د ب ا
الخميس 27 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث