معرض في موناكو إحياء للذكرى الثلاثين لوفاة الرسام سلفادور دالي



برلين - يقدم منتدى جريمالدي في موناكو تحت عنوان "دالي، تاريخ الرسم" وجها غير معروفا للرسام السريالي الشهير سلفادور دالي الذي تعكس أعماله تاريخ الفن.


الرسام سلفادور دالي
الرسام سلفادور دالي
وقال مركز الثقافة والفنون في موناكو إن الغرض من المعرض هو إظهار جانب آخر لسلفادور دالي بدلا من التركيز على الرسام النابض بالحياة نفسه. سوف يتم عرض أكثر من 80 عملا في المعرض الذي يستمر حتى الثامن من أيلول/سبتمبر ويأتي إحياء للذكرى الثلاثين على وفاة الرسام الشهير الذي توفى في 1989 في فيجيريس بإسبانيا. ويعد بورتريه عازف الكمان ريكارد بيشوت ولوحة آنا جدة دالي واقفة أمام النافذة بين أعماله الأولى المعروضة. وتم رسمهما في 1920 و1922 وتعكسان التأثر بالانطباعيين. وبعد فترة قصيرة، يمكن تعقب كيف وجدت التكعيبية جمالها التعبيري في عمله ثم في نهاية العشرينيات من القرن الماضي تأتي السريالية التي كان دالي أحد ممثليها الرائدين في العالم. كما يمكن رؤية إلى أي مدى كان أساتذة عصر النهضة مصدر إلهام لدالي في لوحات مثل " Saint Helena in Portlligat ". وسيتسن أيضا لزوار معرض موناكو رؤية الرسام الشهير عالميا في فيديوهات وصور فوتوغرافية نابضة بالحيوية يظهر فيها السريالي وشاربه الشهير.

د ب ا
الاثنين 29 يوليوز 2019