مغني كمبودي يحذف أغنية من مواقع التواصل خوفا على سلامته



بنوم بنه - ذكرت وسائل إعلام محلية كمبودية أن مغني راب كمبودي قد قام بحذف أغنية تدور كلماتها حول الظلم الاجتماعي في البلاد، من على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن زارت السلطات منزل والديه وقالت الشرطة إنها تضر بصورة الحكومة.


المغني تشون ديمي
المغني تشون ديمي
 
وقال تشون ديمي لصحيفة "بنوم بنه بوست" إنه حذف أغنيته "سانجكوم نيس" ومعناها (هذا المجتمع)، بسبب وجود مخاوف على سلامته الشخصية وسلامة عائلته أيضا.
وأفادت صحيفة "بنوم بنه بوست" بأن الأغنية التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي وقام الزعيم السابق لحزب المعارضة الرئيسي المحظور في البلاد، بتداولها على موقع "فيسبوك" في وقت سابق من الشهر الجاري، تتحدث عن العديد من المظالم الاجتماعية، التي تشمل الفساد والنزاعات حول الأراضي ومعاناة الفقراء.
ويشار إلى أن الحكومة الكمبودية تفرض رقابة – بصورة منتظمة - على الموسيقى التي يرى المسؤولون إنها تضر بسمعة البلاد أو الحكومة.
وذكرت صحيفة "بنوم بنه بوست" أن ديمي - الذي قال إنه لم يكن موجودا على الفور للتعليق على الامر اليوم الاثنين، عندما اتصلت به وكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ) - إنه سيتوقف عن غناء الأغنية "لتهدئة المسألة".
وقال: "سأتوقف عن تأليف مثل هذه الأغاني وأتوجه إلى كتابة الأغاني العاطفية التي تشجع جيل الشباب على الحب والتوحد تضامنا مع بعضنا البعض".
وأضاف "إذا اعتُبرت أغنيتي مثيرة للمشاكل، فأنا أرغب في وقف هذه المشاكل".
من ناحية أخرى، قال تيث نارونج، وهو قائد شرطة إقليمي، لصحيفة "بنوم بنه بوست"، إن السلطات اتخذت إجراءات لمنع حصول الاغنية على دعاية أكبر، لأنها انتشرت على الانترنت وأضرت بصورة الحكومة.
ومازالت الإصدارات غير الرسمية للأغنية متاحة على موقع "يوتيوب" اليوم الاثنين.

د ب ا
الاحد 26 ماي 2019