مقطع فيديو يكشف ثالث حادثة عنصرية يتورط فيها رئيس وزراء كندا





مونتريال - انتشر مقطع فيديو اليوم الخميس، يظهر فيه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، وهو يضع مساحيق داكنة اللون على وجهه، ليصبح بذلك ثالث حالة من السلوك العنصري في الماضي الذي ارتكبه الزعيم الذي يسعى إلى إعادة انتخابه.


 
ونشر موقع جلوبال نيوز الكندي اليوم الخميس، مقطع الفيديو الذي يعود إلى أوائل تسعينيات القرن الماضي، ويظهر فيه ترودو الشاب، مغطى بالمساحيق الداكنة أثناء الرقص وهو يسخر من الآخرين.
وقال الموقع الإخباري إنه تلقى مقطع الفيديو من مصدر من حزب المحافظين وتحقق منه من حزب ترودو الليبرالي.
واعتذر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أمس الأربعاء عن ظهوره وهو يضع مساحيق داكنة اللون على وجهه، في صورة "عنصرية" نشرتها مجلة تايم في وقت سابق من اليوم.
وتعود الصورة لعام 2001 عندما كان ترودو يبلغ من العمر 29 عاما، حيث كان يرتدي عمامة وجلبابا ويضع مساحيق داكنة اللون على وجهه، أثناء مشاركته في حفل.
وقال ترودو في تصريحات نشرتها هيئة الإذاعة الكندية (سي بي سي): "ارتديت زي (شخصية) علاء الدين (الأسطورية) ووضعت مساحيق .. ما كان ينبغي لي أن أفعل ذلك .. أعتذر حقا".
وأضاف: "لقد كان شيئا لم أعتقد أنه عنصري في ذلك الوقت، لكن الآن أدرك أنه كان عنصريا أن أفعل ذلك".
وتابع: "سأواصل مكافحة عدم التسامح والتمييز حتى وإن ارتكبت خطأ في الماضي".
 

د ب ا - جلوبال
الخميس 19 سبتمبر 2019