منفذ هجوم " نيوزيلندا " يلتزم الصمت أثناء توجيه الاتهام إليه





ولنجتون - ظل الرجل المتهم بالهجوم على مسجدين في مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية والذي أسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة أكثر من 40 آخرين صامتا أثناء توجيه الاتهام إليه في محكمة بنيوزيلندا اليوم السبت.


 
وذكرت صحيفة "نيوزيلند هيرالد" أن المتهم (28 عاما)، الذي كان يرتدي ملابس السجن البيضاء، ابتسم بتكلف بينما كانت وسائل الإعلام تصوره وهو داخل قفص الاتهام.
وأظهرته الصور وهو يشير بعلامة "القبول" بيده خلال مثوله أمام المحكمة، في إشارة تستخدم لتأييد أيديولوجية تفوق البيض.
وقالت أنيكيه سميث من إذاعة "راديو نيوزيلندا" "لقد بدا هادئا واستغرق الكثير من الوقت لدراسة وسائل الإعلام والمحامين"، مضيفة أن الرجل لم يطلب إطلاق سراحه بكفالة أو إخفاء اسمه.
وقررت المحكمة احتجازه حتى نيسان/أبريل المقبل لعرض القضية على المحكمة العليا في كريستشيرش.
وسمح القاضي بول كيلار بالتقاط الصور لكنه أمر بتشويش الوجه للحافظ على الحق في محاكمة عادلة.
وقد تم إغلاق قاعة المحكمة أمام الجمهور.

د ب ا
السبت 16 مارس 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث