ميركل تواجه ضغوطا من خليفتها في رئاسة الحزب للاستقالة





برلين - تشعر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالضغوط التى تمارسها خليفتها في رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني أنجريت كرامب كارنيباور ، لحملها على الاستقالة من منصب المستشارية بعد انتخابات البرلمان الاوروبي فى وقت لاحق الشهر الجاري، بحسب مصادر مطلعة على الوضع.

وفي ظل التوقعات الخاصة بخسارة الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني المنتمية إليه ميركل في انتخابات البرلمان التي ستجرى أواخر الشهر الجاري، بعثت زعيمة الحزب أنجريت كرامب-كارنيباور برسالة إلى ميركل تحثها على الاستقالة كما دعت أنجريت إلى عقد مؤتمر للحزب في الثانى من حزيران/يونيو المقبل في محاولة للضغط علي ميركل .


 
ونقلت اليوم وكالة أنباء بلومبرج عن المصادر قولها إن كرامب-كارنيباور التي تعرف أيضا باسم "ايه كيه كيه" لم تُعلم ميركل بالمؤتمر .
وتصر كرامب-كارنيباور بصورة علنية على أنه يجب على ميركل أن تنهي فترة ولايتها وأشارت متحدثة باسم زعيمة الحزب المسيحى الديمقراطى إلى تلك التصريحات عندما تواصلت معها وكالة أنباء بلومبرج.
ورغم الضغوط المتزايدة، فإن ميركل عاقدة العزم على قضاء فترة ولايتها كاملة حتى أيلول/سبتمبر 2021، حسبما قالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها .

 


د ب ا
السبت 18 ماي 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث