نتنياهو يضع حجر الأساس لمستوطنة "ترامب" في الجولان



وضع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، حجر الأساس لمستوطنة في مرتفعات الجولان السورية المحتلة باسم "رامات ترامب" تكريما للرئيس الأمريكي (دونالد)، حسب الإعلام العبري.


ونقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" على صفحتها الإلكترونية عن نتنياهو قوله: "كلنا نعرف ما كان ممكن أن يحدث خلال العقد الماضي هنا على الحدود (مع سوريا) لولا وجودنا". وأضاف نتنياهو: "سنواصل العمل ضد محاولات إيران وفرعها حزب الله (اللبناني)، للسيطرة على الحدود، وسوريا بشكل عام". وقررت الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو إقامة المستوطنة الجديدة، تكريما لترامب، بعد اعترافه مارس/آذار الماضي، بسيادة إسرائيل في هضبة الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل عام 1967. وفي وقت سابق الأحد، كشفت "يديعوت أحرونوت" أن الحكومة الإسرائيلية "تواجه عقبات مالية وبيروقراطية" أمام إقامة المستوطنة الجديدة في هضبة الجولان السورية. واعترف ترامب بسيادة إسرائيل في الجولان رغم تعارض ذلك مع القانون الدولي والقرارات الأممية التي تعتبر الأراضي العربية التي سيطرت عليها إسرائيل عام 1967 أراض محتلة. و قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب" أشكر إسرائيل ورئيس وزراءها بنيامين نتنياهو على اطلاق اسمي على مستوطنة جديدة في الجولان ... هذا شرف كبير ". جاء ذلك في تغريدة لترامب في صفحته في موقع تويتر اليوم الأحد. كانت الحكومة الإسرائيلية خلال جلسة احتفالية اقامتها في الجزء الذي تسيطر عليه اسرائيل من هضبة الجولان السورية مساء اليوم الأحد على إقامة مستوطنة جديدة في الجولان تحمل اسم ترامب، عقب اعترافه مؤخرا بالسيادة الإسرائيلية على الهضبة. وحضر الجلسة السفير الامريكي في القدس ديفيد فريدمان،بحسب هيئة البث الإٍسرائيلي في موقعها الإلكتروني . وصرح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن هضبة الجولان كانت وستبقى جزءا لا يتجزأ من دولة إسرائيل. وأكد أن إسرائيل ستواصل العمل لمنع تموضع الميليشيات الإيرانية وراء الحدود. ولم يتضح التاريخ الذي سوف يتم فيه تشييد المستوطنة الجديدة كانت اسرائيل قد ضمت الجزء الذي تحتله من الجولان في عام 1981، ولكن الأمم المتحدة رفضت ذلك.

وكالة الاناضول - وكالات
الاثنين 17 يونيو 2019