Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile




عيون المقالات

الهوية والأرض

08/05/2021 - د. عبدالله الغذامي

الحرية بوصفها مشكلة

05/05/2021 - توفيق السيف

إيران في مهب عاصفة ظريف

04/05/2021 - د. خطار أبو ذياب

لماذا عقد اجتماعي عربي جديد؟

02/05/2021 - محمد أبو رمان

عن مواطن اسمه ميشيل كيلو

27/04/2021 - أيمن أصفري


هل ستصبح تركيا "إيران أخرى" كما يحذر برنارد لويس ؟






قال باحث بريطاني بارز، متخصص في شؤون الشرق الأوسط، إن تركيا قد تصبح في المستقبل مثل إيران، والعكس صحيح.

ونقلت صحيفة "إسرائيل اليوم" عن برنارد لويس إن وصول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الحكم يمكن أن يؤدي بتركيا الحديثة والمعتدلة إلى أن تكون دولة رايكالية على غرار ما حدث في إيران بعد "ثورة الخميني" هناك قبل نحو 40 عاما.


وأوضح أنه بالمقابل قد تصبح إيران بعد سقوط "نظام الملالي" دولة عصرية وحديثة تنهج سياسات معتدلة.
ورأت الصحيفة العبرية أن سياسات أردوغان المتخمة "بجنون العظمة" جرت عليه غضب واستياء العديد من الدول في المنطقة والاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن حلفاؤه أصبحوا قلة ويتمثلون في حركة حماس الفلسطينية وقطر وأذربيجان بالإضافة إلى حكومة الوفاق في ليبيا.
ففي أوروبا، والكلام للصحيفة، نشهد تناقضًا صارخًا بين الخصائص الديمقراطية لأعضاء الناتو ونظام القمع التركي، و ذلك بالتزامن مع تطور علاقات أردوغان  مع روسيا ، والحصول على نظام دفاع جوي يشكل تهديدًا لطائرات الناتو.
وأشارت إلى  أردوغان لا يحاول حتى إخفاء التهديد الذي تشكله سياساته للأوروبا، فهو " يشجع بشكل صارخ عملية التطرف بين ملايين الأتراك الذين هاجروا إلى أوروبا منذ السبعينيات، وخاصة ألمانيا"
وقالت الصحيفة أن أردوغان قد أرسل عبر حدود بلاده من حوالي مليون لاجئ إلى أوروبا ، معظمهم من سوريا وأفغانستان وباكستان.
وبالنظر إلى عجز الأوروبيين عن معالجة هذه المسألة ، فقد أبرم صفقة "حماية" مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لإيقاف تدفق اللاجئين مقابل مليار يورو. ومنذ ذلك الحين ، كان يلوح بقدرته على إعادة فتح الحدود كوسيلة لابتزاز الأوروبيين المذعورين.
ولفتت الصحيفة إلى أن  الخطر الذي يمثله الرئيس التركي على المصالح الأميركية واضح، لأن  الضرر الذي ألحقه بحلف الناتو يضر بالولايات المتحدة أيضًا. دية لإسرائيل وكذلك حلفائها.
وأشارت إلى  تركيا باتت ضعيفة في القطاع الاقتصادي. فمنذ حوالي شهر ، خفضت وكالة موديز التصنيف الائتماني لتركيا إلى B2، وهو أدنى مستوى تم قياسه في 30 عامًا ، ويعتبر أقل خمس خطوات من التصنيف الذي تحتاجه لجذب الاستثمارات 

صحيفة "إسرائيل اليوم" - ترجمة الحرة
الخميس 15 أكتوبر 2020