عيون المقالات

«التدليع» الغربي لإيران

07/03/2021 - عبدالله بن بجاد العتيبي

عن كذبة حب الثقافة

03/03/2021 - ياسر الأطرش

نساء في غرفة فرجينيا وولف!

03/03/2021 - طالب الرفاعي

شهادة ميلاد بوذا

02/03/2021 - د.نجم عبدالكريم

مرونة الدماغ وعاداتنا

02/03/2021 - د. محمّد النغيمش

محمد بن سلمان يخذل الشعب السعودي.. لقد حان أوان رحيله

01/03/2021 - سارة لي ويتسن وعبد الله العودة

اللاواقع السوري

26/02/2021 - فوّاز حدّاد

حل قريب في سورية؟

24/02/2021 - ميشيل كيلو


هل كانت فيروز وراء أختيار الصمة القشيري ؟




بين ترشيحات اجمل 100 قصيدة حب عربية تقدمت على القصائد الكلاسيكية قصيدة (حننت الى ريا) مع ان شاعرها الصمة القشيري ليس معروفا الا في اوساط الأكاديميين ودارسي الأدب العربي فهل كان وراء كثافة ترشيح هذه القصيدة قيام فيروز باداء مقاطع منها ؟ الأرجح نعم فقد نشأت أجيال وهي تسمع سفيرة النجوم وهي تشدو باحزان ذلك الشاعر العربي وحنينه الى ارض فارقها مرغما
بين من رشح قصيدة الصمة القشيري كل من محمد هلال ،منصف السوسي ،زياد ارناؤط ،سلمى حويجاتي عثمان سعيد عروبة التل جاسر الجاسر ،ومحمد مصطفى درويش وفي ما يلي هذه القصيدة التي ستضاف الى المختارات الجماعية التي تعمل صحيفة الهدهد الدولية على انجازها لتكون جاهزة على النت وفي طبعة ورقية


 هل كانت فيروز وراء أختيار الصمة القشيري ؟
حننت إلى ريا ونفسك بـاعـدت
مزارك من ريا وشعباكما معـا
فما حسن أن تأتي الأمر طائعـا
وتجزع أن داعي الصبابة أسمعا
كأنك لم نـشـهـد وداع مـفـارق
ولم ترشعبي صاحبين تقـطـعـا
ألا يا خليلـي الـلـذين تـواصـيا
بلومي إلا أن أطـيع وأسـمـعـا
فإني وجدت اللوم لا يذهب الهوى
ولكن وجدت اليأس أجدى وأنفعا
قفا ودعا نجد ومن حل بالحمى
وقل لنجد عندنا أن يودعا
بنفسي تلك الأرض ما أطيب الربا
وما أحسن المصطاف والمتربعا
وأذكر أيام الحمى ثم أنـثـنـي
على كبدي من خشية أن تصدعا
فليست عشيات الحمى برواجـع
عليك ولكن خل عينيك تدمعـا
ولما رأيت البشر قـد حـال بـينـن
وجالت بنات الشوق في الصدر نزعا
تلفث نحو الحي حتـى وجـدتـنـي
وجعت من الإصغاء ليتاً وأخـدعـا
بكت عيني اليمنى فلما زجرتهـا
عن الجهل بعد الحلم أسبلتا معا
أما وجلال الله لو تذكـرينـنـي
كذكريك ما كفكفت للعين مدمعا
فقالت بلى والله ذكراً لـو أنـه
يصب على صم الصفا لتصدعا
لقد خفت إلا تقنع النفس بعدها
بشيء من الدنيا وإن كان مقنعا
وأعذل فيها النفس إذ حيل دونها
وتأبى إليها النفس إلا تطلعا
سلام على الدنيا فما هي راحة
إذا لم يكن شملي وشملكما معا
ولا مرحبا بالربع لستم حلوله
ولو كان مخضل الجوانب ممرعا
فماء بلا مرعى ومرعى بغير ما
وحيث أرى ماء ومرعى فمسبعا
لعمري لقد نادى منادي فرقنا
بتشتيتنا في كل واد فأسمعا
كأنا خلقنا للنوى وكأنما
حرام على الأيام أن نتجمعا

الصمة القشيري
الخميس 17 ديسمبر 2009