وفاة محمد مرسي.. "خفوت" داخل مصر و"غضب" خارجها




بينما اكتفت مصر رسميا عبر التلفزيون الرسمي بخبر عن وفاته ثم صدر بيانان للنائب العام المصري نيبل صادق حول تفاصيل الوفاة وتصريح بدفن الجثة، فيما توالت الإدانات محليا وإقليميا ودوليا على المستويين الشعبي والحقوقي في المجمل


  وسط ردود فعل دولية ساخنة إثر وفاة محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، خلال جلسة محاكمته عصر الإثنين، تنتاب حالة خفوت الأوساط الرسمية المصرية.
فبينما اكتفت مصر رسميا عبر التلفزيون الرسمي بخبر عن وفاته ثم صدر بيانان للنائب العام المصري نيبل صادق حول تفاصيل الوفاة وتصريح بدفن الجثة، فيما توالت الإدانات محليا وإقليميا ودوليا على المستويين الشعبي والحقوقي في المجمل.
ولم تصف الأخبار الرسمية محمد مرسي بالرئيس الأسبق واكتفى بعضها باسمه وأخرى بـ"المتهم" فيما وصفته بيانات عربية وعالمية بـ"الشهيد" و"المناضل"، وفقيد الديمقراطية.
** الداخل المصري.. خفوت
وأعلن التلفزيون الحكومي في نبأ عاجل وفاة محمد مرسي، دون توصيفه كرئيس أسبق، وكذلك سار بيانان من النائب العام المصري.
وتحدثت أغلبت الفضائيات المصرية في تغطية خافتة ومقتضبة عن مرسي كمتهم وجماعته التي ينتمي لها والتي تعتبر في مصر "إرهابية".
وسط تراجع ملحوظ في التدفق الخبري بأغلب المواقع الإلكترونية المؤيدة للنظام أو" المستقلة"، في تغطية الحادث، لاسيما وهو أول حالة وفاة لرئيس سابق بمصر داخل محبسه وأثناء محاكمته.
ولم تشهد الشوارع المصري أي حراك بارز يندد بظروف وفاة مرسي، وسط حديث وسائل إعلام من تشديد أمني ستشهده البلاد.
ولم يعلق عبد الفتاح السيسي، الرئيس المصري الحالي الذي عينه مرسي من قبل كوزير دفاع، على الوفاة، ولم تعلق الرئاسة المصرية حتى الآن على الوفاة.
بينما تصدر هاشتاغ #محمد_مرسي "تويتر" في مصر والعالم بعد الإعلان عن وفاته وسط حالة من الحزن والغضب على ما اعتبروه إهمالا طبيا أدى إلى وفاته.
كما نعته شخصيات عامة وحركات معارضة للنظام المصري بينها "6 أبريل".
**نعي وانتقادات دولية
ونعت تركيا على كافة المستويات محمد مرسي وعلى رأسها الرئيس رجب طيب أردوغان الذي دعا بالرحمة للشهيد، مؤكدين أن "الأمة لن تنسى المواقف المشرّفة للرئيس المصري الراحل".
وأعربت الأمم المتحدة عن خالص تعازيها لعائلة ومحبي الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي
ونعى رئيس مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير)، نهاد عوض، مرسي، قائلا إن قضية وفاته واحدة من "قضايا عشرات الآلاف الذي يعانون من الحكم الاستبدادي في مصر".
وانتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش، وفاة الرئيس المصري الأسبق واصفة إياها بأنها "أمر فظيع لكنها متوقعة".
ودعت منظمة "العفو الدولية السلطات المصرية لإجراء تحقيق فوري في وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي.
وقال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي القره داغي، إن "مرسي لم يمت! وإنما قُتل قتلاً بطيئاً من الفئة الباغية".
** الصابر المحتسب
كما نعى الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، يوسف القرضاوي، وفاة مرسي، واصفا إياه "بالصابر المحتسب".
أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، قال إن "الشهيد محمد مرسي.. قتلوه جميعا".
ونعى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وفاة مرسي قائلا: "تلقينا ببالغ الأسى نبأ الوفاة المفاجئة"، مقدما التعازي لأسرته.
وأعرب رئيس حزب "عدالة الشعب" الماليزي، أنور إبراهيم، عن خالص تعازيه لأسرة مرسي، مؤكدًا أن وفاته المفاجئة "ستؤثر بشكل كبير على مصر والعالم الإسلامي ككل".
وعلق عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامي بالجزائر، على وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي بالقول "رحمك الله أيها الرئيس المصري الشرعي المظلوم".
وقالت حركة النهضة التونسية، الإثنين، إنها تلقت ببالغ الحزن والصدمة نبأ وفاة مرسي أثناء محاكمته، مقدمة العزاء إلى عائلته وأحبائه والشعب المصري.
الملكة نور الحسين، عقيلة ملك الأردن الراحل الحسين بن طلال، نعت كذلك الرئيس المصري الأسبق، مقدمة التعازي لأسرته.
ونعت رابطة "علماء فلسطين" في قطاع غزة، مرسي، مقدمة العزاء إلى الأمتين العربية والإسلامية.
**مسيرة نضالية
كما نعت حركة "حماس" الرئيس المصري الأسبق، مؤكدة أنه "قدم مسيرة نضالية طويلة، قضاها في خدمة مصر وشعبها وقضايا الأمة".
وأقام العشرات صلاة الغائب على مرسي داخل المسجد القبلي في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة.
وقدم حزب المؤتمر الشعبي بالسودان، تعازيه للأمتين العربية والإسلامية في وفاة مرسي، قائلا إن الوفاة "تفتح الباب واسعا أمام الكثير من التساؤلات".
وقال محمد عماري، عضو المجلس الرئاسي الليبي المعترف به دوليًا، إن مرسي "ضرب مثلًا يحتذى به في صبره وثباته وتمسكه بمبادئه".
** عملية اغتيال
واعتبر رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، خالد المشري، أن رئيس مصر الأسبق محمد مرسي "تعرض لعملية اغتيال بطيئة استمرت سنوات".
من جهتها ، نعت جماعة العدل والإحسان (كبرى الحركات الإسلامية في المغرب) مرسي، واصفة إياه ب"الرئيس الذي تم الانقلاب عليه".
وأعرب برلمانيون كويتيون عن حزنهم العميق عقب تلقيهم نبأ وفاة محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر.
** تحقيق دولي
وطالبت جماعة الإخوان المسلمين في العالم، الإثنين، بتحقيق دولي فيما وصفته بـ"جريمة اغتيال" أول رئيس مدني منتخب، محمد مرسي، خلال جلسة محاكمته.
فيما رفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، التعليق على وفاة محمد مرسي.

وكالات -هيومن رايتس - الاناضول
الثلاثاء 18 يونيو 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث