إدارة ترامب تبحث تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية



نيويورك -

كشف مسؤولون أمريكيون لشبكة سي ان ان أن ملف الحرس الثوري الإيراني وتصنيفه على قائمة المنظمات الإرهابية مطروح على طاولة الإدارة الأمريكية، وأنها تقوم بمناقشته في الوقت الحالي.


  وبينت مصادر مقربة من وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الأخير يقف مع تصنيف الحرس الثوري على قائمة الإرهاب، لافتين إلى أن هذه الخطوة مطروحة على الطاولة منذ أشهر ويتم دراستها بشكل مكثف مؤخرا كجزء من التصعيد باستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية تجاه إيران.
وفي الوقت الذي يحذر فيه البعض من مغبة مثل هذه الخطوة وخطورتها على الأمريكيين والمؤسسات الأمريكية خارج البلاد، إلا أن مثل هذا القرار سيتيح للبيت الأبيض فرصة تجميد الأصول التابعة للحرس الثوري الإيراني وفرض حظر سفر بالإضافة إلى فرض عقوبات جنائية بالتوازي مع العقوبات الاقتصادية الموجودة حاليا.
وسبق أن حزرت ايران  الولايات المتحدة الأمريكية من الإقدام على تصنيف قوات الحرس الثوري "منظمة إرهابية"، معتبرة أن ذلك سيكون بمثابة "إعلان حرب".
وجاء تحذير إيران بعد اقتراح من  دونالد ترامب العام الماضي، بتصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية.
ويمثل "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري بقيادة الجنرال قاسم سليماني "الآلية الأساسية لإيران لتنمية الإرهاب ودعمهم في الخارج" بحسب وزارة الخارجية الأمريكية.
وفي تقرير صدر العام الماضي أكدت الخارجية الأمريكية أن "فيلق القدس" يستمر في القيام بدور مزعزع في النزاعات العسكرية في العراق وسوريا واليمن".

سي ان ان
الاربعاء 4 يوليوز 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan