عيون المقالات

عن كذبة حب الثقافة

03/03/2021 - ياسر الأطرش

نساء في غرفة فرجينيا وولف!

03/03/2021 - طالب الرفاعي

شهادة ميلاد بوذا

02/03/2021 - د.نجم عبدالكريم

مرونة الدماغ وعاداتنا

02/03/2021 - د. محمّد النغيمش

محمد بن سلمان يخذل الشعب السعودي.. لقد حان أوان رحيله

01/03/2021 - سارة لي ويتسن وعبد الله العودة

اللاواقع السوري

26/02/2021 - فوّاز حدّاد

حل قريب في سورية؟

24/02/2021 - ميشيل كيلو

محمد الماغوط.. شاعر الفرادة

22/02/2021 - بشير البكر

في الأدب الإريتري المكتوب باللغة العربية

22/02/2021 - عبد العزيز بركة ساكن


اتهامات بين صهر خامنئي واحمدي نجاد قبل الترشيحات الرئاسية




دخل صهر المرشد الإيراني علي خامنئي ، السياسي غلام رضا حداد عادل، مع الرئيس السابق المتشدد محمود أحمدي نجاد في معركة إعلامية، بعد أن قلل عادل من الدور السياسي لأحمدي نجاد وإمكانية ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة منتصف يونيو/ حزيران المقبل، فيما اتهم الأخير حداد عادل بتقبيل يد فرح بهلوي زوجة شاه إيران الراحل محمد رضا بهلوي.
وقال حداد عادل وهو عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني اليوم الإثنين، ردا على ما اتهمه به نجاد، بأن ”ما ذكره الأخير إدعاءات وكذبة مضاعفة وسيناريو فاضح لا يستفيد منه سوى الأعداء“.


  ووصف عادل نجاد بـ“الديكتاتور والكاذب“، مضيفا ”لم أر عن قرب فرح بهلوي زوجة شاه إيران محمد رضا بهلوي“. وحداد عادل يعد من أبرز السياسيين المتشددين، حيث تولى مناصب مختلفة بعد الثورة الإيرانية وهو الآن عضو مجلس تحالف قوى الثورة أحد أهم الأحزاب السياسية المتشددة. وكان حداد عادل قال السبت الماضي إنه يتوقع ”استبعاد أحمدي نجاد في حال ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في منتصف يونيو/ حزيران المقبل“.
وأضاف عادل وهو صهر خامنئي أن ”ترشح نجاد في الانتخابات الرئاسية لن يدفع الإيرانيين للمشاركة الواسعة كما يتوقع البعض“، وأنه ”يجب أن يتأثر الناس بموقف نجاد في الفضاء الإلكتروني وتصريحاته“.
نجاد يرد
وكان نجاد رد أمس الأحد، خلال زيارته لعدد من دور النشر في العاصمة طهران، بلهجة حادة للغاية ضد حداد عادل، وقال ”للأسف بلدنا اليوم أسير من قبل البعض ممن يعتبرون أنفسهم أسمى من الشعب وصاحب البلد، ويعتقدون أن كل شيء تحت“.
وأضاف نجاد ”إنهم يعتبرون البلد والثورة ميراث أبيهم، ويسعون إلى إقصاء الشعب تماما من جميع المجالات، وأن يكون كل شيء بأيديهم“.
واستشهد أحمدي نجاد بصورة لحداد عادل وهو يقبل فرح بهلوي، ثم أصبح بعد ذلك من رجال الثورة عام 1979 وحزب الله الإيراني، على حد قوله.

وكالات - إرم نيوز
الثلاثاء 23 فبراير 2021