الأردن يؤكد عزمه على إزالة مخيم الركبان



أعلن الأردن خلال مباحثات مع ممثلين عن روسيا والولايات المتحدة حول قضية اللاجئين السوريين، عن تمسكه بضرورة إزالة معسكر الركبان للاجئين، والذي يقيم فيه 50 ألف لاجئ.


وذكر الجانب الأردني، أن الخطوة تهدف أساسا إلى خفض مستوى التوتر في هذه المنطقة الحساسة القريبة من الحدود السورية الأردنية.

وأعلنت الخارجية الأردنية، أن عمّان تؤيد الخطة الروسية المتعلقة بتنظيم عودة المقيمين في المخيم طوعا إلى مناطق إقامتهم الأصلية في الوطن والتي حررها الجيش السوري من "داعش".

وقال ماجد القطارنة الناطق باسم الخارجية الأردنية: "تركز المباحثات الروسية الأمريكية الأردنية على البحث عن حلول جذرية لقضية توفير الظروف الضرورية لعودة اللاجئين طوعا إلى مناطقهم".
إقرأ المزيد
عسكري أردني يساعد لاجئين سوريين عالقين على الحدود بين البلدين (أرشيف) الأردن: وصول المساعدات الإنسانية إلى الركبان من داخل سورية انتصار كبير لنا

وأشارت مصادر استخباراتية، إلى أن الخطة الروسية تنطوي على التفاوض مع شيوخ القبائل السورية والمتمردين السابقين المؤيدين للغرب المتوارين في المنطقة المحيطة بالمخيم، حتى يتمكنوا من تأمين ممر آمن إلى الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة السورية والمناطق الشمالية من سوريا التي تسيطر عليها المعارضة.

ويرى ممثلو العشائر، أن العديد من اللاجئين يخشون العودة إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية خوفا من تجنيدهم في الجيش.

وكالات
السبت 10 نونبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan