الاتحاد الأوروبي: الإجراءات التركية تمثل "عائقا" أمام بناء الثقة






بروكسل - قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوسيب بوريل إن التكتل الأوروبي يمكن أن يعمل مع تركيا للتعامل مع الصراع في سورية.

جاءت تصريحات بوريل بعد محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فيما حذر من أن قرار أنقرة بفتح حدودها مع أوروبا يقوض الثقة.


 
وكتب بوريل عبر موقع تويتر بعد يومين من المحادثات في أنقرة، بينها محادثات مع وزراء الخارجية والدفاع والداخلية الأتراك، مولود جاويش أوغلو، وخلوصي أكار، وسليمان صويلو: "تمثل الإجراءات التي اتخذتها تركيا من جانب واحد عائقا أمام تطوير علاقات الثقةالمطلوبة اليوم أكثر من أي وقت مضى. لا يمكن تعريض حياة الأشخاص للخطر".
وبحث الجانبان تقديم الاتحاد الأوروبي المزيد من المساعدة لتركيا لمواجهة "التحديات الناجمة عن الموقف في سورية" وفقا لبيان الاتحاد الأوروبي. ويتوقع الاتحاد الأوروبي بدوره أن "تفي (أنقرة) بالتزاماتها" بموجب اتفاق الهجرة المبرم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا عام 2016.
كما أعلن التكتل عن مساعدات إنسانية إضافية بقيمة 170 مليون يورو (189 مليون دولار) لصالح الأشخاص الأكثر عرضة للخطر في سورية، ومن بينهم 60 مليون يورو للتعامل مع الأزمة في شمال غربي البلاد.

 


د ب ا
الاربعاء 4 مارس 2020