الاتحاد الأوروبي يدافع عن"الصحة العالمية" في وجه انتقادات ترامب






بروكسل – أعرب الاتحاد الأوروبي علانية عن موقف مناقض لانتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمنظمة الصحة العالمية، وإدارتها لأزمة جائحة كورونا.


وقال الممثل السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي في بيان إنه تعهد "في هذه اللحظة الحرجة" بأن يقدم التكتل دعمه الكامل للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، المحاصر بالمشكلات.
وأكد البيان أن جوزيب بوريل شدد خلال محادثة هاتفية مع جيبريسوس على اعتقاد الاتحاد الأوروبي بأنه يتعين استمرار المعركة ضد جائحة كورونا على نحو متعدد الأطراف.
كما عبر المسؤول الأوروبي عن قلقه إزاء قرار الولايات المتحدة ايقاف التمويل الذي تقدمه واشنطن لمنظمة الصحة العالمية، وتعهد بمحاولة حشد أموال إضافية من مصادر أخرى.
وقال بوريل إنه في أعقاب مناشدة من منظمة الصحة العالمية، قدم الاتحاد الأوروبي114مليون يورو (4ر123 مليون دولار) إضافية للمساعدة في مواجهة أزمة كورونا.
وكان ترامب أصدر أمرا أمس الأول الثلاثاء بإيقاف التمويل الذي تقدمه بلاده لمنظمة الصحة العالمية، بعدما ألقى عليها باللوم جزئيا في معدلات الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا.
كما اتهم ترامب المنظمة التابعة للأمم المتحدة بسوء إدارة أزمة جائحة كورونا، وقال إنها اعتمدت بشكل مفرط على المعلومات التي قدمتها إليها الصين، وهو ما زاد الموقف سوءا.
ولم يتطرق بيان الاتحاد الأوروبي اليوم بشكل مباشر إلى انتقادات الرئيس الأمريكي، ولكنه أكد فحسب أنه "يجب فحص مواطن الضعف الموجودة بعناية، وعدم ادخار أي جهد في التعامل معها".

د ب ا
الجمعة 17 أبريل 2020