القاتل المحتمل في هاناو كان عضوا باتحاد الرماية في فرانكفورت





هاناو/فيسبادن (ألمانيا) – قال تيلو فون هاجن المتحدث باسم اتحاد الرماية الألماني في مدينة فيسبادن اليوم الخميس إن المسلح القاتل كان عضوا فاعلا باتحاد الرماية في فرانكفورت.

وأضاف فون هاجن قائلا إن المسلح كان عضوا بنادي رماية ديانا بيرجن إنكهايم.

وقال النادي إن توبياس ر. كان "شخصا هادئا"، ولم يلفت الأنظار مطلقا بأي صورة إليه.

وذكر رئيس النادي كلاوس شميت "أنه لم يطلق يوما أية شعارات معادية للأجانب".

وأضاف شميت أن التعامل بينه وبين أعضاء النادي أصحاب الخلفيات المهاجرة لم يكن سلوكا ملفتا.

ويتمتع المسلح بعضوية النادي منذ 2012 بحسب ما قاله شميت/ 43 عاما/ ، وواصل القول بأنه أطلق النار من أسلحة خاصة به، وهو أمر معتاد.

وأوضح رئيس النادي أنه لم يكن معروفا أن توبياس ر. أطلق على شبكة الإنترنت أفكارا مشوشة وأقوالا مبهمة عن نظريات المؤامرة.

وواصل شميت القول: "كان بإمكان أي شخص أن يتحدث معه بطريقة عقلية تماما."



كان توبياس ر. أطلق النار مساء الأربعاء في مدينة هاناو بولاية هيسن وسط ألمانيا فقتل تسعة أشخاص كما قتل نفسه أيضا وعثر على امه مقتولة أيضا.
وذكرت بعض الدوائر أن تسعة من الضحايا ذوو خلفية مهاجرة.
ووصف المدعي العام الاتحادي بيتر فرانك الجاني بأنه يحمل "نظرة عنصرية عميقة".
هاناو/برلين- بعد مقتل تسعة اشخاص في ولاية المانية في ظروف غامصة
كشفت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن كثيرا من ضحايا حادثي إطلاق النار في مدينة هاناو غربي ألمانيا ذوي خلفية مهاجرة.
ولكن ليس معروفا حتى الآن إذا ما كان بينهم مواطنون أجانب أيضا أم لا.
يشار إلى أن مدينة هاناو بولاية هسن غربي ألمانيا شهدت مقتل تسعة أشخاص في موقعين مختلفين، مساء أمس الأربعاء، ثم عثرت الشرطة بعد الجريمة بساعات، ليلة الأربعاء/الخميس على جثة الشخص الذي يشتبه بأنه هو من أطلق النار على الأشخاص التسعة، في مسكنه، وعثروا على جثة أخرى أيضا بالمسكن.
وقد وصف رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل اليوم الخميس حادثي إطلاق النار في مدينة هاناو الألمانية بأنها "مأساة" قبل ساعات من اجتماعه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ونظرائه من الاتحاد الأوروبي من أجل قمة بروكسل. وكتب ميشيل في تغريدة: "الخسارة غير المبررة للروح البشرية مأساة بغض النظر عن أين وقعت... وبعد الهجوم المروع، أفكارنا تتجه للأشخاص في هاناو".
وأعرب رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي في تغريدة عن "الصدمة والحزن العميق اللذين يغمرانه جراء حاثي إطلاق النار في مدينة هاناو الألمانية"، مضيفا "نحن نقف متحدين ضد أي شكل من أشكال الكراهية والعنف".
كذلك ادان زعيم المعارضة الإيطالي اليميني المتطرف وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني اليوم الخميس حادثي إطلاق النار في مدينة هاناو غربي ألمانيا، ووصف الجريمة بأنها "حماقة قاتلة" . وكتب سالفيني في تغريدة على تويتر "مذبحة مروعة في #هاناو بألمانيا، دعاء من أجل القتلى الأبرياء، تعاطف مع المصابين وأسر ضحايا الحماقة القاتلة، تضامن كبير مع الشعب الألماني".
 

د ب ا
الخميس 20 فبراير 2020