التحالف المزمع بين بكين وطهران... واقع أم حلم إيراني؟

10/08/2020 - فارشيد موتهري وآندرياس لاندفيهر


القضاء يمنع رئيسين سابقين لبنما السفربسبب قضايا فساد






مكسيكو سيتي - صدر حكم قضائي في بنما أمس الخميس، بالتوقيت المحلي، يمنع رئيسين سابقين للبلاد من مغادرتها حيث يواجه الاثنان ادعاءات بارتكاب أعمال فساد.

وقرر القضاة أنه يتعين على الرئيس الأسبق ريكاردو مارتينيللي الذي حكم بنما في الفترة من عام 2009 وحتى عام 2014، والرئيس السابق خوان كارلوس فاريلا، الذي تولى الرئاسة في الفترة من عام 2014 وحتى عام 2019، عدم مغادرة البلاد، وأن يسجل كل منهما حضوره أمام السلطات المعنية مرة كل شهر، بحسب بيان للادعاء العام.


ريكاردو مارتينيللي
ريكاردو مارتينيللي
ويواجه مارتينيللي اتهامات باختلاس أموال عامة خلال فترة رئاسته، واستخدامها في شراء شركة لنشر الصحف . وعقب صدور قرار أمس الخميس، قال الرئيس الأسبق الذي يبلغ من العمر68 عاما إن الدعاوى القضائية ضده كانت أحد أشكال الاضطهاد السياسي.
أما فاريلا، فهو ضمن كثير من الساسة والمسؤولين في البلاد الذين تورطوا في فضيحة الفساد التي تحيط بمجموعة التشييد البرازيلية الضخمة "اوديبرشت". كما تم استدعاء مارتينيللي أيضا في هذه القضية.
وجرى ترحيل مارتينيللي من الولايات المتحدة إلى بنما قبل نحو عامين. واتهم رجل الأعمال الثري آنذاك بإصدار أوامر بالتنصت بشكل غير قانوني على شخصيات من المعارضة ورجال أعمال وصحفيين، ولكنه نال البراءة من هذه الاتهامات في آب/أغسطس الماضي.
يشار إلى أن مجموعة التشييد البرازيلية تمثل محور قضية فساد ضخمة في أمريكا اللاتينية، يخضع للتحقيق فيها مئات من الساسة والمسؤولين ورجال الأعمال في أنحاء المنطقة.
ويتردد أن حجم الرشاوى التي جرى دفعها في إطار هذه الفضيحة قد وصل إلى 785 مليون دولار.
وقبل أربع سنوات، تصدرت بنما عناوين الصحف في أنحاء العالم عقب نشر ما يعرف باسم "أوراق بنما" التي كشف عن عمليات غسل أموال غير قانونية، وتهرب ضريبي عالمية ضخمة.

د ب ا
الجمعة 3 يوليوز 2020