المغرب يقيل مدير سجن شهد تسجيل 66 إصابة بكورونا






الرباط /

أعلنت السلطات المغربية، إقالة مدير سجن جنوبي البلاد شهد تسجيل 66 إصابة بفيروس كورونا.

جاء ذلك في بيان للمديرية العامة للسجون (حكومية)، مساء الإثنين، غداة إعلان 11 إصابة بالفيروس داخل السجون.

وقال البيان إن اختبارات كورونا التي جرت بالسجن المحلي في ورزازات (جنوب)، كشفت عن إصابة 60 موظفا و6 سجناء.


وأضاف أن "المندوبية (المديرية) قررت إخضاع جميع النزلاء بالسجن للاختبار الخاص بفيروس كورونا من أجل تحديد الإصابات".
كما قررت أيضا إقالة مدير السجن الذي شهد هذه الإصابات، وتعيين مدير جديد واستدعاء عدد من الموظفين من مؤسسات أخرى لتعويض النقص.
وأكد البيان أن الموظفين والسجناء المصابين سيخضعون للبروتوكول الاستشفائي المعمول به في البلاد، كما سيخضع الموظفون غير المصابين لتدابير الحجر الصحي.
والأحد، أعلنت السلطات إصابة سجينين و9 موظفين بالسجون بكورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 3 سجناء و13 موظفا.
ووفق التقديرات الرسمية، يتواجد في السجون المغربية 80 ألف نزيل و10 آلاف و200 موظف، لذا تعتبر السلطات أن نسبة الإصابة بالفيروس في السجون لا تزال "ضعيفة".
وحتى مساء الإثنين، سجل المغرب إجمالا 3046 إصابة، بينها 143 وفاة و350 حالة تعافٍ.

تاج الدين العبدلاوي / الأناضول
الثلاثاء 21 أبريل 2020