تعاون ثقافي وسياحي بين مدينتي يانجتشو الصينية والأقصر المصرية



الأقصر(مصر) - وقعت مدينة الأقصر التاريخية، بصعيد مصر، ومدينة يانجتشو الصينية، صباح اليوم الأحد، عددا من مذكرات التفاهم وبرتوكولات التعاون بين المدينتين التاريخيتين، في المجالات الثقافية والسياحية والتعليمية والاقتصادية، وذلك في إطار تفعيل اتفاقية التآخي الموقعة بين المدينتين في شهر آذار/مارس عام 2015.


جاء ذلك خلال استقبال محافظ الأقصر، الدكتور محمد بدر، لوفد من المسؤولين في مدينة يانجتشو، برئاسة وانج كيشينج، نائب رئيس لجنة بلدية المدينة بالمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، والذي رافقه في زيارة للأقصر فريق من كبار المسؤولين.

وقال محافظ الأقصر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ ) اليوم إن توقيع برتوكولات التعاون الجديدة مع يانجتشو، تهدف لتحقيق مزيد من تبادل الخبرات والرؤى بين المسؤولين في المدينتين، وتأتى أيضا في إطار سعى الأقصر للترويج غير المباشر لمزاراتها الأثرية والسياحية، بهدف جذب مزيد من السياح الصينين، الذين باتوا يحتلون مكانة متقدمة في أعداد السياح الوافدين للأقصر، مع تقديم عرض لوفد رجال الأعمال بمدينة يانجتشو، حول فرص الاستثمار المتاحة في الأقصر في القطاعات الزراعية والسياحية، ومجالات الطاقة المتجددة.

يذكر أن الأقصر، هي من أغنى المدن المصرية، بمقابر ومعابد الفراعنة، التي تنتشر شرق المدينة وغربها، وتقترب من 900 مقبرة ، وعشرات المعابد لملوك وملكات ونبلاء وأميرات مصر القديمة، أما مدينة يانجتشو الصينية، فتقع في وسط مقاطعة جيانغسو ، على الضفة الشمالية من نهر يانجتس، وهى من أكبر المدن ثراء في تاريخ الصين، كما عرفت بأنها مدينة ثقافية ، أقام بها أعظم العلماء والرسامين والشعراء الصينين.

د ب ا
الاحد 23 يوليوز 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan