دي ميستورا يغادر دمشق دون نتائج



روما ـ قطع المبعوث الأممي إلى سورية ستافان دي ميستورا زيارته إلى العاصمة السورية دمشق مغادرا إياها دون أن يحقق أي نتائج ملموسة، على صعيد المهمة التي قام بمقابلة مسؤولين سوريين من أجلها.


ووفق المصادر السورية، فقد “رفضت دمشق توزيع الحصص التي اقترحها دي ميستورا، كما أبلغته أن اللجنة الدستورية يجب أن تكون بأغلبية الثلثين من ممثلي النظام السوري”، وأن “انسجام الموقف الروسي مع موقف النظام السوري بخصوص اللجنة الدستورية، ما دفع دي ميستورا إلى اختصار زيارته إلى بضع ساعات”.

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم، في تصريحات صحفية، أمس الأربعاء عقب لقائه دي ميستورا، إن الدستور السوري “هو شأن سيادي بحت يقرره الشعب السوري بنفسه من دون أي تدخل خارجي، وكل هذه العملية يجب أن تكون بقيادة وملكية سورية”.

وكان دي ميستورا قد اتهم النظام السوري خلال إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن بعرقلة تشكيل اللجنة الدستورية، ومن المتوقع أن يقدّم نفس الاتهامات غداً (الجمعة) خلال جلسة إحاطة جديدة لمجلس الأمن حول زيارته إلى دمشق.

آكي
الخميس 25 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan