خلاف الأسد-مخلوف قضية عائلية معقدة

03/07/2020 - أيمن عبد النور- ترجمة : بسام جوهر


رئيس اتحاد نقابات عمال لبنان يعلن عن تحركات لإسقاط الحكومة




بيروت – أعلن رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان مارون الخولي اليوم السبت عن تحركات لإسقاط الحكومة ، مشيرا إلى أن "تحرك 6/6 انطلق في الشكل بشعارات وعناوين عدة، لكنه في المضمون موحد وواحد في اتجاه إسقاط هذه المنظومة الفاسدة


مارون الخولي
مارون الخولي
 ".
وقال الخولي ، في بيان صحفي اليوم حسبما أفادت "الوكالة الوطنية للإعلام " إن "ثورة 17 تشرين ملك الشعب ولا قيادة لها ثورة لن تهدأ قبل سقوط هذا النظام المافيوي وأتباعه الفاسدين، ثورة قائدها كل لبناني حر شريف، وكل ما يحكى عن انقسام أو تأليف قيادة، مشبوه ومرفوض لأن قوة الثورة بتنوع نسيج ثوارها".
وأضاف :"نعم هناك اختلاف على ترتيب المطالب، لكننا جميعا نتفق على تحقيق هذه المطالب"، مشددا على أن "اليوم هو بداية لسلسلة تحركات ستسعى الى إسقاط الحكومة، بعد انكشاف عجزها وإخفاقها في حماية الاستقرار الاجتماعي واستمرارها في نهج المحاصصة وخضوعها المطلق لإمرة أحزاب وتيارات تتناتش قرارها وتتقاسم سلطتها".
وأعلن "تأييد الاتحاد لتحرك 6/6"، داعيا جميع اللبنانيين إلى "المشاركة في التظاهرة في ساحة الشهداء لتأكيد أهداف الثورة وانطلاق تحركاتها الوطنية الهادفة الى التغيير والإصلاح والمحاسبة".
وقطع محتجون  اليوم الاوتوستراد الدولي الذي يربط طرابلس بالمنية وعكار، وصولا الى الحدود السورية في البداوي، أمام محطة الاكومة في الاتجاهين.
وانطلقت  احتجاجات أمس الجمعة في مدن طرابلس شمال لبنان وصيدا والنبطية جنوب البلاد احتجاجاً على "الأوضاع المعيشية والغلاء الفاحش والمطالبة بإسقاط منظومة الفساد".
 يذكر أن المظاهرات الاحتجاجية كانت قد انطلقت في لبنان في 17 تشرين أول/ أكتوبر 2019 في وسط بيروت عقب قرار اتخذته الحكومة بفرض ضريبة على تطبيق "واتس آب" وسرعان ما انتقلت المظاهرات لتعم كافة المناطق اللبنانية.
 ويطالب المحتجون بمعالجة الأوضاع الاقتصادية واسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين، والقضاء المستقل.

د ب ا
السبت 6 يونيو 2020