ظريف :الصداقة مع الجيران خيار استراتيجي لإيران التي تدعو لحلف أمني مشترك





انقرة -أكد وزیر الخارجیة الایرانی، محمد جواد ظریف، بان الصداقة مع الجیران تعد خیارا استراتیجیا ولیس استعراضیا لبلاده ،التي تدعو دوما لحلف أمني مشترك .



 
جاء ذلك في مقال كتبه لصحیفة 'ینی شفق' التركیة لمناسبة الجولة الثانیة المرتقبة لاجتماع رؤساء الدول الثلاث ایران وروسیا وتركیا حول سوریة والمزمع عقده فی انقرة.بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).
 
وقال ظریف إن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تري أن أمنها واستقرارها مرتبط بامن واستقرار المنطقة، ولكن البعض یحاول تحویل العالم العربی إلى مسرح لتصفیة الحسابات وهدفا لاطماعه وعلي خلاف هؤلاء تري الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ان امنها واستقرارها رهن بامن واستقرار المنطقة وینبغی ان یكون هذا الامر اولویة للجمیع.
واوضح أن إیران فی هذا الاطار دعت دوما إلى ارساء دعائم حلف امنی مشترك یقوم علي اساس الحوار والمبادئ المشتركة والیات الثقة تمهیدا لاخراج المنطقة من النفق المظلم الذی یستنزف قدرات جمیع البلدان.
وأكد أن هذا الأمن المشترك یستلزم اجراءات جادة لبناء الثقة مثل الاطلاع باجراء المناورات العسكریة والتزام الشفافیة فی الاجراءات العسكریة والحد من نفقات التسلیح وتبادل الزیارات العسكریة وكذلك العمل علي تشجیع السیاحه وتوظیف الاستثمارات المشتركة والمشاریع المشتركة فی مجال الامن النووی ومكافحة تلوث البیئة وادارة الازمات .
يشار إلى أن دولا بالمنطقة تتهم ايران بالتدخل في شؤونها ودعم الإرهاب ، غير ان طهران تنفي ذل

د ب ا
الاثنين 2 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

أسماء في الأخبار | وثائق وملفات