علي عبد الله صالح يدعو الى وقف اطلاق النار في اليمن



صنعاء -

دعا الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح المتحالف مع الميليشيات الحوثية المتمردة، الجمعة الى وقف العمليات العسكرية واستئناف الحوار بين اطراف النزاع في اليمن.

ودعا صالح في بيان الى وقف "متزامن" للعمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية من جهة والعمليات العسكرية للمتمردين الحوثيين، من اجل استئناف الحوار برعاية الامم المتحدة في الامارات او في اي من مقار الامم المتحدة


 . وقال في البيان انه يدعو الى "وقف كافة الاعمال العسكرية فورا من قبل التحالف الجديد بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ومن يتحالف معهم. وبالتزامن مع ذلك وقف العمليات العسكرية فورا من قبل انصار الله وميليشيات (الرئيس اليمني عبد ربه منصور) هادي وتنظيم القاعدة". 
كما دعا الى "وقف عمليات السيطرة والنهب على مؤسسات الدولة والمعسكرات في عدن ولحج وجميع المحافظات ومن كل الاطراف".
واقترح "العودة الى طاولة الحوار بحسن نية، وبرعاية الامم المتحدة ونقل مقره الى دولة الامارات العربية المتحدة، او في اي مقر من مقرات الامم المتحدة، واستكمال ما تبقى من قضايا لم يتم بعد التوافق عليها".
والحوار اليمني الذي يرعاه مبعوث الامم المتحدة جمال بنعمر توقف بسبب المأزق السياسي بين الاطراف اليمنيين وتدهور الوضع الامني في البلاد.
كما ظل اقتراح تنظيم مؤتمر مصالحة في العاصمة السعودية معلقا.
وجاء اعلان صالح لمبادرته في اليوم الثاني من العملية العسكرية التي شنها الخميس تحالف عربي بقيادة المملكة السعودية دعما للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
ولا يزال صالح يرأس حزب المؤتمر الشعبي العام اكبر الاحزاب اليمنية، بعد اكثر من ثلاث سنوات على مغادرته السلطة تحت ضغط الشارع اليمني.
لكنه بقي يملك نفوذا كبيرا داخل الجيش وقوات الامن اللذين شكلا العصب الرئيسي لصعود المتمردين الحوثيين. وكان الحوثيون سيطروا على العاصمة صنعاء ثم اتجهوا جنوبا وضيقوا الخناق على عدن حيث لجأ الرئيس هادي متخذا من المدينة عاصمة موقتة للبلاد.
وقالت مصادر عسكرية ان وحدة من الجيش موالية لصالح والحوثيين استولت الجمعة على قريتي لودر وشقرا في محافظة ابين قرب عدن.
وكانت القريتان بيد "اللجان الشعبية" الموالية لهادي. ومن شان الاستيلاء عليهما من مناهضي هادي زيادة الضغط على عدن، بحسب المصادر ذاتها.
والرئيس هادي موجود حاليا في مصر للمشاركة في القمة العربية السنوية التي تعقد السبت والاحد.

ا ف ب
الجمعة 27 مارس 2015