صراع حدود أم صراع وجود؟

11/12/2019 - توفيق السيف


عودة الدبلوماسيي المختطفين من القنصلية التونسية بليبيا



تونس - أعلن مصدر بوزارة الخارجية التونسية أن الدبلوماسيين التونسيين المختطفين في ليبيا أطلق سراحهم صباح اليوم الجمعة اثر قرار القضاء التونسي امس بالإفراج عن القيادي بفجر ليبيا وليد القليب.


عودة الدبلوماسيين التونسيون المختطفين بليبيا
عودة الدبلوماسيين التونسيون المختطفين بليبيا
وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية مختار الشواشي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه جرى اطلاق سراح جميع الموظفين التونسيين بالقنصلية العامة بطرابلس صباح اليوم.

وأضاف ان الوفد التونسي سيغادر ليبيا في وقت لاحق من اليوم ويتوقع وصوله الى المطار العسكري بالعوينة في تونس عبر طائرة عسكرية حيث سيعقد مؤتمرا صحفيا عند منتصف نهار اليوم بتوقيت تونس. وكان وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش أوضح أن السلطات التونسية وافقت على تفعيل اتفاقية قضائية بين تونس وليبيا تم بموجبها تسليم السجين الليبي الموقوف بتونس.

وكانت عناصر مسلحة قد اقتحمت الجمعة الماضية القنصلية التونسية في طرابلس واقتادت 10 موظفين إلى مكان غير معلوم ردا على قرار القضاء التونسي الابقاء على القليب في السجن للتحقيق لتورطه في قضايا ذات صبغة ارهابية. وأطلق الخاطفون في وقت سابق سراح ثلاثة موظفين قبل أن يفرجوا عن الباقين مع إخلاء سبيل القليب أمس.

يذكر أن حادث الاختطاف هو الثاني بعد أسابيع قليلة من أزمة الرهائن التونسيين الذين احتجزوا من قبل مليشيات مسلحة تتبع قوات فجر ليبيا في حملة أمنية قالت الأخيرة إنها تستهدف الهجرة غير الشرعية قبل أن يتم اخلاء سبيلهم على دفعات.

د ب ا
الجمعة 19 يونيو 2015