مصر.. حملة قمع لنشطاء وشخصيات بارزة ماذا تخفي وراءها؟

22/10/2019 - محمود حسين/كرستن كنيب - دويتشه فيله


فرنسا تبدأ إزالة الأعمال الفنية الكبيرة من داخل كاتدرائية نوتردام



باريس - بدأت السلطات الفرنسية اليوم الجمعة إزالة الأعمال الفنية الكبيرة من كاتدرائية نوتردام، لترميمها ونقلها إلى مكان آمن مع بث صور تليفزيونية تظهر حزم كبيرة يتم نقلها على عربات خارج الكاتدرائية.


وفي الوقت نفسه، بلغت ذروة الاحتفالات الكاثوليكية للأسبوع المقدس بمسيرة الجمعة الطيبة وكان من المقرر في الأصل أن تبدأ من الساحة الواقعة خارج الكاتدرائية لتنطلق من جسر قريب. ومع تدفق التبرعات من فرنسا ومن جميع أنحاء العالم لترميم المبنى، اضطر الادعاء في باريس إلى إصدار تحذير من المحتالين الذين يحاولون خداع المانحين المحتملين. وبدأ مسؤولو وزارة الثقافة ومقاولون العمل منذ الصباح لتفكيك وإستعادة أكبر اللوحات المعلقة داخل الكاتدرائية، والتي لم يتم إنقاذها خلال اشتعال النيران ليلة الاثنين بسبب حجمها الكبير. وقال وزير الثقافة فرانك ريستر إن هذه الأعمال هي عبارة عن لوحات كبيرة يبلغ ارتفاعها تقريبا أربعة أمتار، وقد تم تقديمها للكاتدرائية في القرن السابع عشر من جانب رابطة صناع الذهب في باريس. وكانت لوحات "شهور مايو العظيم" تقدم في الأول من أيار/ مايو بصورة سنوية تقريبا في الفترة ما بين 1630 و 1708 وتجسد مشاهد من سفر أعمال الرسل. وصودرت هذه اللوحات في عام 1793 في خضم الثورة الفرنسية ولكن الكاتدرائية استعادت 13 منها في وقت لاحق. وقالت متحدثة باسم الوزارة إنه لم يكن بالإمكان إزالة أربع لوحات اليوم الجمعة لأنها كانت في أجزاء من الكاتدرائية لم يتم تأمينها بعد. وتعتزم السلطات الفرنسية أيضا تفكيك التماثيل وآلة الأرغن ونقلها إلى مكان آمن. وكان حريق يوم الاثنين دمر سطح كاتدرائية نوتردام وبرجها . وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه يجب ترميم الكاتدرائية بالكامل خلال خمس سنوات، في حين وصف خبراء ذلك بأنه أمر طموح للغاية. وقال مكتب المدعي العام في باريس إنه تلقى شكوى من مؤسسة "فونداسيون دو باتريموان" الخيرية بأن محتالين أجروا مكالمات هاتفية ورسائل بريد إلكتروني منتحلين اسمها، سعياً للحصول على تبرعات لإصلاح الكاتدرائية.

د ب ا
الجمعة 19 أبريل 2019