مقتل تسعة أشخاص على الأقل جراء عاصفة شتوية بإسبانيا






مدريد - قتل تسعة أشخاص على الأقل في إسبانيا جراء العاصفة الشتوية "جلوريا" التي ضربت جنوب البلاد تصاحبها رياح قوية ودرجات حراراة منخفضة، حسبما أفاد مسؤولون ووسائل إعلام محلية.


وتم الإبلاغ عن خمس حالات وفاة جديدة في إقليمي الأندلس وبلنسية اليوم الأربعاء، ليرتفع العدد الإجمالي للضحايا حتى الآن إلى تسعة أشخاص، كما تم الإبلاغ عن فقدان أربعة أشخاص آخرين.
وكان من بين الأشخاص الذين تم الإبلاغ عن وفاتهم اليوم الأربعاء، رجل مشرد (49 عاما) تجمد حتى الموت في منطقة كارسايكسنت وامرأة توفيت عندما انهار منزلها في منطقة ألكوي.

وهدأت حالة الطقس في أجزاء واسعة من البلاد اليوم الأربعاء، إلا أن العاصفة تحركت شمالا لتضرب إقليمي أراجون وكتالونيا حيث تم إعلان مستوى الإنذار باللونين البرتقالي والأصفر، وهما ثاني وثالث أعلى مستويات الإنذار في البلاد.

د ب ا
الاربعاء 22 يناير 2020