مكتب حقوق الإنسان يحذر من الكراهية عبر الانترنت



جنيف - حذر مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة من حدوث "تفاعل " بين انماط مختلفة للتطرف العنيف عبر الانترنت وعبر منصات التواصل الاجتماعي، بعد أن حاول رجل مهاجمة كنيس يهودي في مدينة هاله الألمانية في وقت سابق من هذا الأسبوع.


وقال روبرت كولفيل، المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان في جنيف "الصلات بين التحريض على الكراهية والعنف والتنفيذ الحقيقي لجرائم الكراهية العنيفة، اعتمادا على العرق والدين أو الأصل العرقي، لا يتعين أن يكون في عقل أي شخص". وكان هجوم هاله هو أحدث مثال على "ارتفاع مثير للقلق بشكل كبير في العنف الموجه ضد اليهود، في الكثير من الأماكن، بما فيها ألمانيا. وتابع "لا يمكن لأي مجتمع أن يعتبر نفسه محصنا من هذا الشكل من الكراهية الفيروسية". اعترف منفذ هجوم على الكنيس وهو الماني 27عاما واسمه شتيفان بي بجريمته ودوافعه اليمينية المتطرفة والمعادية للسامية. وحاول الرجل الذي كان مدججا بأسلحة ثقيلة أن يتسبب في مذبحة داخل كنيس يهودي أول أمس الأربعاء خلال احتفال العشرات من الطائفة اليهودية بأهم أعياد اليهود، وهو يوم الغفران، داخل الكنيس. وأخفق الرجل في اقتحام الكنيس بقوة السلاح ما دفعه - حسب البيانات المتوافرة - إلى التوجه نحو مطعم للوجبات السريعة القريبة من الكنيس، وتسبب في قتل شخصين وإصابة اثنين آخرين، ثم فر من مكان الحادث، لكن الشرطة ألقت القبض عليه.

د ب ا
السبت 12 أكتوبر 2019