نجاة وزير الدفاع اليمني من انفجار استهدف موكبه شرقي البلاد





اليمن/
نجا وزير الدفاع اليمني محمد علي المقدشي، وقُتل 6 من مرافقيه، الأربعاء، جراء انفجار لغم استهدف موكبه في إحدى جبهات القتال، شرقي البلاد.
وأفاد مصدر عسكري لمراسل الأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه، أن المقدشي نجا من تفجير لغم انفجر في إحدى السيارات المرافقة لموكبه، في جبهة "المشجح" بمديرية صرواح، غرب محافظة مأرب.
وذكر المصدر، أن الانفجار أسفر عن مقتل 6 من مرافقي الوزير، أبرزهم مرافقه الخاص النقيب حمزة المقدشي، فيما نجا الوزير الذي كان يستقل عربة عسكرية أخرى.



وأشار أن الوزير كان يتفقد جبهات القتال غرب مأرب، مرجحاً أن يكون اللغم قد زرعته مجموعة متسللة من جماعة "الحوثي"، في وقت سابق.
ولم يتسن الحصول على تعقيب من "الحوثيين" حول ما أورده المصدر العسكري، كما لم تصدر الحكومة اليمنية أي تعليق على الحادث حتى الساعة 12:40 ت.غ.
وتشهد جبهات القتال غربي محافظتي الجوف ومأرب (شرق) تصعيداً عسكرياً، منذ نهاية يناير/كانون ثاني الماضي، حيث تقول جماعة الحوثي إنها سيطرت على مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.
وتنفي القوات الحكومية أي تقدم لـ"الحوثيين" في مأرب والجوف، وتؤكد أنها أوقعت خسائر كبيرة في صفوف مسلحي الجماعة.
وفي 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، أعلنت وزارة الدفاع، مقتل 6 عسكريين بينهم قائدان وضابط رفيع في هجوم صاروخي استهدف مقراً للجيش بمحافظة مأرب، كان يتواجد فيه وزير الدفاع، الذي لم يصب.
كما نجا الوزير المقدشي، في 29 أكتوبر/تشرين أول 2019، من هجوم حوثي بصاروخ استهدف مقر وزارة الدفاع بمحافظة مأرب، أثناء اجتماعه مع قيادات عسكرية من الجيش و"التحالف العربي".
وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.
وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص منذ بداية 2016، بحسب تقديرات أممية في 17 يونيو/ حزيران 2019.


عبدالله أحمد/ الأناضول
الاربعاء 19 فبراير 2020