البرهان : علاقات متطورة مع اثيوبيا حول سد "النهضة"






الخرطوم/

تسلم رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، الثلاثاء، رسالة خطية من رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، تتصل بمحادثات سد "النهضة".

وقال بيان صادر عن مجلس السيادة، إن البرهان، تسلم رسالة خطية من آبي أحمد، تتصل بمحادثات سد "النهضة"، خلال لقائه بالقصر الرئاسي في الخرطوم، المبعوث الإثيوبي هيلا مريام دسالين، رئيس الوزراء الإثيوبي الأسبق.


ولم يكشف البيان عن مضمون الرسالة، إلا أنه ذكر أن البرهان، ثمن المستوى المتطور الذي تشهده العلاقات الثنائية بين الخرطوم وأديس أبابا.
وقال دسالين، بحسب البيان ذاته، إن "محادثات سد النهضة قطعت شوطا كبيرا خلال السنوات الخمس الماضية".
وأكد على دور السودان الإيجابي لتجاوز المصاعب التي واجهت التفاوض.
وأشار دسالين، إلى أن رئيس الوزراء الإثيوبي يرغب في توقيع اتفاقية ملء وتشغيل سد النهضة بعد الانتخابات الرئاسية في بلاده.
والسبت، أعلنت الرئاسة المصرية، عن قرب توقيع اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، دون الكشف عن موعد محدد.
جاء ذلك في بيان للرئاسة، عقب لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مع المبعوث الخاص لرئيس الوزراء الإثيوبي.
واختتمت كل من إثيوبيا ومصر والسودان جولة مفاوضات لعقد اتفاق بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة عقدت بواشنطن، في 12 و13 فبراير/شباط الجاري، برعاية وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن، وبحضور ممثلي البنك الدولي.
وفي 18 فبراير، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الذي كان يزور إثيوبيا وقتها، إن "عناصر الاتفاق بشأن سد النهضة الإثيوبي تقترب من نهايتها".
وتتخوف القاهرة، من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليارا.
وتقول أديس أبابا، إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، والهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس.

وكالات - الاناضول
الاربعاء 26 فبراير 2020