الطفيلي لـ"حزب الله": القتال في إدلب حرام شرعا




بيروت /
قال أمين عام "حزب الله" اللبناني السابق صبحي الطفيلي، إن "القتال في إدلب السورية حرام شرعا".
وأضاف الطفيلي في خطبة الجمعة، ببلدة بريتال شرقي لبنان، إن "من يهاجم أهل إدلب في سوريا، ويقتل أطفالها، هو شريك من قتل في كربلاء أطفال الإمام الحسين".
واعتبر أن من يقول الحرب لمصلحة الإسلام (في إشارة إلى "حزب الله") "مخادع كذاب".


الشيخ الطفيلي
الشيخ الطفيلي

وخاطب الطفيلي عناصر "حزب الله" دون تسميتهم قائلا: "إن الإنسان الذي يذهب إلى إدلب، يقاتل في خدمة (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين، وأضاع دنياه وآخرته، وذلك يحرم شرعا".
وأوضح أن "تركيا دخلت معركة إدلب دفاعا عن حدودها".
والخميس، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي بوتين، توصلهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب اعتبارا من الجمعة.
وجاء الاتفاق على خلفية المستجدات في إدلب، إثر التصعيد الأخير الذي شهدته المنطقة، وبلغ ذروته باستشهاد 33 جنديا تركيا الأسبوع الماضي، جراء قصف جوي لقوات النظام السوري على منطقة "خفض التصعيد".
وإثر ذلك أطلقت تركيا عملية "درع الربيع" ضد قوات النظام السوري في إدلب.

ريا الشرتوني / الأناضول
الاحد 8 مارس 2020