التحالف المزمع بين بكين وطهران... واقع أم حلم إيراني؟

10/08/2020 - فارشيد موتهري وآندرياس لاندفيهر


بريطانيا تواجه معركة قضائية امام سكان جزر بالمحيط الهندي




لندن – أعلن السكان الذين كانوا يقطنون جزر شاجوس النائية بالمحيط الهندي أنهم سوف يطعنون على رفض المملكة المتحدة السماح لهم بالعودة للإقامة في الأرخبيل أمام المحكمة العليا البريطانية.
وقالت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي إنه يجب على المملكة المتحدة الانسحاب من أخر مستعمراتها الأفريقية، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء.
وكانت محكمة الاستئناف البريطانية قد رفضت قضية أقامها النشطاء الذين يعترضون على سياسة الحكومة البريطانية التي ترفض عودة السكان لجزيرتهم فيما تقدم دعما ماليا للسكان بدلا من ذلك .


يشار إلى أن القضية هي ضمن سلسلة طويلة من الطعون القضائية التي تقدم بها أوليفير بانكولت، رئيس مجموعة لاجئي شاجوس الذي جرى ترحيله من الإقليم بينما كان صغيرا.
وتتعرض المملكة المتحدة لضغط دولي لتسليم الأرخبيل الذي يضم قاعدة جوية عسكرية أمريكية في اكبر جزرها دييجو جارسيا. ومنذ اشترت بريطانيا المنطقة من المستعمر السابق، موريشيوس، في عام 1965، أخلت كل الجزر الأخرى من السكان بإعلان المنطقة محمية بحرية في عام 2010.
 ووضعت موريشيوس الأرخبيل على خريطتها الوطنية منذ أن قضت محكمة العدل الدولية العام الماضي بأن الاستيلاء على الجزر عام 1965 كان غير قانوني. وأكدت الجمعية العامة للامم المتحدة الحكم في أيار/مايو 2019، وحددت فترة نهائية مدتها ستة اشهر أمام انسحاب المملكة المتحدة. وحث الاتحاد الأفريقي المملكة المتحدة على الإذعان لقرار الأمم المتحدة.
 وقالت المملكة المتحدة إن الأسلوب الذي تم به إجلاء سكان جزر الشاجوس في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي كان خاطئا ولكنها تعارض إعادتهم لأسباب أمنية.

د ب ا
السبت 1 غشت 2020