جمال الأتاسي : الأب والإنسان

30/03/2020 - سهير جمال الأتاسي


بن شرقي يلدغ الترجي مرتين ويهدي الزمالك لقب السوبر الأفريقي






الدوحة - توج الزمالك المصري بلقبه الرابع في كأس السوبر الأفريقي لكرة القدم بفوزه على الترجي التونسي 3 / 1 اليوم الجمعة في النسخة الثامنة والعشرين من مباريات السوبر الأفريقي.

وأقيمت المباراة اليوم الجمعة على استاد "ثاني بن جاسم" بنادي الغرافة في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك للعام الثاني على التوالي طبقا للاتفاقية المبرمة بين الاتحادين الأفريقي (كاف) والقطري بشأن إقامة مباراة كأس السوبر الأفريقي في الدوحة لأربعة أعوام متتالية.

وأنهى الزمالك الشوط الأول لصالحه بالهدف المبكر للغاية الذي سجله يوسف إبراهيم (أوباما) في الدقيقة الثانية.


وفي الشوط الثاني ، سجل عبد الرؤوف بن غيث هدف التعادل للترجي من ضربة جزاء في الدقيقة 54 ثم سجل المغربي أشرف بنشرقي هدفي الفوز للزمالك في الدقيقتين 58 والرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.
وتوج الزمالك اليوم بلقبه الأول تحت قيادة مديره الفني الفرنسي باتريس كارتيرون، الذي تولى مسؤولية الفريق في مطلع كانون أول/ديسمبر الماضي.
وكانت المواجهة اليوم هي المباراة الرابعة بين معين الشعباني المدير الفني للترجي وكارتيرون، حيث التقيا للمرة الأولى في ذهاب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2018 عندما كان كارتيرون مديرا فنيا للأهلي المصري المنافس التقليدي للزمالك.
وقاد كارتيرون الأهلي للفوز على الترجي 3 / 1 ذهابا بالإسكندرية ، ولكن الشعباني رد بقوة وقاد الترجي للفوز 3 / صفر على الأهلي إيابا ليقود الترجي للفوز باللقب الأفريقي للمرة الثالثة في تاريخه آنذاك.
وبعدما رحل عن تدريب الأهلي وتولى قيادة الرجاء البيضاوي المغربي، تمكن كارتيرون من الثأر لهزيمته من الشعباني وقاد الرجاء للتتويج بلقب السوبر الأفريقي في نسخة العام الماضي بالفوز 2 / 1 عليه بنفس الملعب الذي أقيمت عليه مباراة اليوم.
واستعاد الزمالك لقب السوبر الغائب عنه منذ سنوات طويلة، حيث كانت آخر مرة سابقة أحرز فيها الفريق اللقب عام 2003 .
وفي المقابل ، فشل الترجي مجددا في استعادة اللقب الغائب عنه منذ أن توج به لمرة وحيدة في 1995 .
وكان الترجي خسر المباراة في النسخة الماضية أمام الرجاء البيضاوي المغربي على نفس الملعب في الموسم الماضي.
وشهدت المباراة اليوم حضورا جماهيريا كبيرا للفريقين وبلغ إجمالي الحضور في المدرجات 19 ألفا و398 مشجعا.
وكانت المباراة اليوم هي السابعة بين الفريقين في بطولات الأندية الأفريقية. وأكد الزمالك تفوقه على الترجي حيث حقق الفوز الثالث له اليوم على الترجي مقابل فوز وحيد للترجي فيما خيم التعادل على ثلاثة لقاءات بينهما.
وبدأت لقاءات الترجي والزمالك قبل 26 عاما ، عندما التقيا في نهائي دوري أبطال أفريقيا عام 1994، حيث تعادلا ذهابا بدون أهداف في استاد القاهرة قبل أن يحسم الترجي اللقب لصالحه بعد فوزه 3 / 1 على الزمالك.
وتجددت المواجهة بين الفريقين في مرحلة المجموعات بنسخة المسابقة عام 2002 ، حيث تعادلا 1 / 1 في استاد "المنزه" وحقق الزمالك انتصاره الأول على الترجي بهدف نظيف إيابا ليشق بعدها طريقه في المسابقة التي توج بها للمرة الخامسة في تاريخه.
وجاءت آخر مباراتين سابقتين بين الفريقين في مرحلة المجموعات بدوري الأبطال عام 2005 ، حيث تعادلا 1 / 1 بالقاهرة وفاز الزمالك 2 / 1 إيابا في تونس.
وبعد لقاء اليوم ، سيلتقي الفريقان مجددا بدوري الأبطال، بعدما أوقعتهما قرعة دور الثمانية في مواجهة بعضهما البعض. وتقام مباراة الذهاب بينهما في القاهرة يوم 28 شباط/فبراير الحالي، على أن يجرى لقاء العودة بتونس في السادس من آذار/مارس المقبل.

د ب ا
السبت 15 فبراير 2020