بومبيو وجه تحذيرا أخيرا بإغلاق السفارة الأمريكية في بغداد






نيويورك - حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من إقدام بلاده على إغلاق سفارتها في العاصمة العراقية بغداد، حال استمرار الميليشيات الدعومة من إيران باستهدافها، وذلك في اتصال هاتفي جمعه بالرئيس العراقي برهم صالح، الأحد الماضي.


ونقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية عن مصدر رفيع في الحكومة العراقية، فضل عدم الكشف عن هويته نظرا لحساسية القضية، القول إن بومبيو وجه تحذيرا أخيرا للحكومة العراقية كي تتخذ خطوات جدية لوقف الاعتداءات على المجمع الأمريكي في بغداد.
وعندما حاولت الشبكة الأمريكية التواصل مع الخارجية الأمريكية للتعليق على هذه الأنباء، أشار المتحدث باسمها إلى أنها لا تعلق على "المحادثات الخاصة" التي تجمع بومبيو بقادة دول أخرى.
وقال المتحدث: "لقد أعلنا موقفنا من قبل: إطلاق المجموعات المدعومة من إيران صواريخا على سفارتنا خطير ليس فقط على الحكومة العراقية بل على البعثات الدبلوماسية المجاورة وسكان ما كانت تعرف بالمنطقة الدولية والمناطق المحيطة بها"، حسب قوله.
وتابع المتحدث قائلا: "في الوقت الذي تعمل فيه أمريكا على تأمين الدعم المالي للعراق من المجتمع الدولي ومؤسسات القطاع الخاص المختلفة، يبقى الوجود غير القانوني للميليشيات المدعومة من إيران العامل الأوحد والأكبر لتقويض جهود الاستثمار في العراق".

د ب ا
الاحد 27 سبتمبر 2020