خسائر كبرى في أسواق المال بعد انهيار أسعار النفط






الرياض - نيويورك - أفادت وكالة "بلومبرج" للأنباء بأن شركة أرامكو السعودية أفادت بأنها تعتزم زيارة إمدادات النفط التي تقدمها لعملائها إلى مستوى قياسي يبلغ 3ر12 مليون برميل في اليوم في نيسان/أبريل.
هذا وقد جّلت أسواق المال في دول الخليج خسائر كبرى وذلك لليوم الثاني على التوالي، تراجع سهم شركة أرامكو إلى مستوى قياسي، وذلك على خلفية انهيار قيمة النفط في خضم “حرب أسعار” بدأتها المملكة.


 وتعرضّت سوق المال السعودية “تداول”، الأكبر في المنطقة، لخسائر قاسية حيث هبط المؤشر العام بأكثر من 9 بالمئة، بينما تراجعت قيمة سهم شركة أرامكو، عملاق النفط، بنسبة 10 بالمئة وهو مستوى قياسي، لتبلغ 27 ريالا. ووصفت بلومبرج هذه الزيادة الهائلة في الإنتاج بأنها كفيلة بإغراق السوق، وذلك في إطار تصعيد السعودية لحرب الأسعار مع روسيا.
ولفتت الوكالة إلى أن هذه الزيادة تضع إمدادات أرامكو فوق القدرة المستدامة القصوى للإنتاج ، ما يعني أن المملكة ستستخدم مخزوناتها الاستراتيجية.
وكانت أسعار النفط تراجعت أمس بأكثر من 20%، وهو أكبر تراجع يومي منذ حرب الخليج عام 1991 .
وخسرت أرامكو الأحد والاثنين أكثر من 320 مليار دولار من قيمتها التي باتت تتراوح عند 1,4 تريليون دولار،  .
وتراجعت بورصة الكويت بنسبة 10 بالمئة ما اضطر السلطات المالية إلى وقف التعاملات فيها لليوم الثاني على التوالي، بينما سجّل مؤشر سوق دبي انخفاضا بنحو 9 بالمئة ومؤشر سوق أبوظبي تراجعا بنسبة 8 بالمئة.
كما تراجع مؤشر سوق قطر بأكثر من 9 بالمئة، وفي عمان والبحرين بأكثر من 4 بالمئة.
وجاءت الخسائر على وقع انهيار أسعار النفط  وحرب الاسعار بين السعودية وروسيا

فرانس ٢٤ - وكالات- بلومبرغ
الثلاثاء 10 مارس 2020