عمرها 26 عاما.. احتفاء بخروج علاقة إسرائيل مع الإمارات للعلن




احتفي سفير إسرائيل لدى ألمانيا، جيريمي إيساخاروف، بانتقال علاقة بلاده مع الإمارات من "السر إلى العلن" بعد 26 عاما من الصداقة السرية بينه وبين سفير أبوظبي لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة.


ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، الخميس، عن إيساخاروف قوله إنه "يعرف يوسف العتيبة منذ سنوات عديدة"، مشيرة أن إيساخاروف كان أول دبلوماسي إسرائيلي يلتقى مسؤولا إماراتيا قبل 26 عاما.
وأضاف: "خلال هذا الوقت طورنا صداقة شخصية قائمة على الثقة وحسن التقدير والمصداقية المتبادلة".
وتابع: "من النادر جدا في الدبلوماسية أن تتاح الفرصة لرؤية علاقة تتوسع من اتصالاتها الأولية، وأن تكون قادرا على إضفاء الطابع الرسمي عليها في علاقات دبلوماسية كاملة كما فعلنا في حديقة البيت الأبيض".
والثلاثاء الماضي، كان أول لقاء علني لإيساخاروف بالعتيبة، حيث التقط المسؤولين صورتين "سلفي" واحدة بقناع واقي والأخرى بدونه، أثناء تواجدهما في البيت الأبيض لحضور مراسم توقيع اتفاق التطبيع بين البلدين.
ونشر الدبلوماسي الإسرائيلي الصورتين على تويتر، وذيلهما بعبارة: "في هذا اليوم بعد سنوات عديدة من الصداقة والاتصالات السرية، يمكننا الآن التقاط الصور معًا بدون أقنعة. صديقي العزيز وزميلي السفير يوسف العتيبة، أحد أبرز الدبلوماسيين الذين قابلتهم على الإطلاق".
وفي 13 أغسطس/ آب الماضي، أعلنت الإمارات وإسرائيل اتفاقا للتطبيع الكامل بينهما، أتبعته البحرين بخطوة مماثلة في 11 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وكالات - الاناضول
الخميس 17 سبتمبر 2020