مقتل 2 وإصابة 7 برصاص الجيش التركي خلال فض اعتصام بادلب






دمشق - قتل شخصان وأصيب سبعة اخرون بجروح وتسمم بالغاز جراء إطلاق الجيش التركي الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع لفك اعتصام على طريق حلب اللاذقية ( M4 ) في محافظة ادلب بشمال سورية اليوم الاحد .

وقال عبد العزيز زياد من تجمع اعتصام الكرامة الذي تنظمه فعاليات شعبية وناشطون ضد دخول القوات الروسية الى ريف ادلب " اقتحمت القوات التركية اعتصام الكرامة برفقة عدد كبير من عناصر الشرطة فجر اليوم بواسطة مدرعات وجرافات وآليات ثقيلة قرب بلدة النيرب في ريف ادلب الشمالي الشرقي قرب مدينة سراقب لطرد المعتصمين بالقوة ".


وأكد زياد لوكالة الأنباء الألمانية ( د ب أ) :" حاول ضباط من الجيش التركي والشرطة اقناع المعتصمين بفتح الطريق لدخول أربع سيارات روسية لكن المعتصمين رفضوا ، ما دفع الجيش التركي الى الاقتحام وإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي  ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة سبعة اخرين بجروح واختناق بالغاز المسيل للدموع ".
وبدأ اعتصام الكرامة في 13 من شهر آذار / مارس الماضي احتجاجاً على الاتفاق الروسي التركي في الخامس من آذار /مارس الماضي والذي يقضي بفتح طريق حلب اللاذقية امام مرور دوريات مشتركة روسية تركية .
وأضاف زياد :" يرفض المعتصمون دخول الدورية الروسية الى مناطق سيطرة فصائل المعارضة باعتبار هذه القوات هي شريكة الى جانب النظام السوري ، وطائراتهم وقواتهم قتلت وجرحت المئات من المدنيين ودمرت آلاف المنازل ، في محافظات ادلب وحماة ".

د ب ا
الاحد 26 أبريل 2020