ميسي يتألق و برشلونة يكتسح بلد الوليد بخماسية بالدوري الإسباني





برشلونة - قاد الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة فريقه لاكتساح بلد الوليد، 5 /1 الثلاثاء، في منافسات المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، والتي شهدت تعادل أتلتيكو مدريد مع ديبورتيفو ألافيس 1 /1 .

فعلى ملعب "كامب نو" تقدم برشلونة في الدقيقة الثانية عن طريق مدافعه الفرنسي كليمنت لينجليت، قبل أن يتعادل بلد الوليد في الدقيقة 15 عن طريق كيكو أوليفاس.


 
وفي الدقيقة 29 قدم ميسي أولى تمريراته الحاسمة في المباراة لزميله التشيلي أرتور فيدال ليسجل الهدف الثاني، قبل أن يسجل بنفسه الهدف الثالث من ضربة حرة مباشرة رائعة في الدقيقة 33.
وواصل ميسي تألقه في المباراة ليسجل الهدف الرابع لفريقه في الدقيقة 74، قبل أن يمنح زميله لويس سواريز تمريرة رائعة ليسجل الهدف الخامس بعدها بدقيقة واحدة.
ورفع برشلونة رصيده إلى 22 نقطة في صدارة ترتيب المسابقة، بانتظار نتائج باقي المباريات، بينما تجمد رصيد بلد الوليد عند 14 نقطة في المركز التاسع.
بدأت المباراة بضغط كبير من برشلونة من أجل تسجيل هدف مبكر في شباك بلد الوليد.
وأثمر الضغط المبكر لبرشلونة عن هدف في الدقيقة الثانية عن طريق المدافع الفرنسي كليمنت لينجليه، الذي استغل كرة عائدة من دفاع بلد الوليد بالخطأ، ليسدد كرة قوية اصطدمت بالعارضة ثم احتضنت شباك بلد الوليد.
وبعد تسجيله الهدف الأول، بدا برشلونة وكأنه اكتفى بالتقدم، حيث لم تكن هجماته بنفس الشراسة التي كانت عليها في الدقائق الأولى من المباراة، ليستغل بلد الوليد ذلك ويشن العديد من الهجمات.
وبعد مرور ربع ساعة على بداية المباراة، أدرك بلد الوليد التعادل عن طريق لاعبه كيكو أوليفاس، حيث تلقى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء ارتدت من يد الحارس الألماني مارك أندير تير شتيجن ليسجل هدف التعادل.
وتألق ميسي ووضع كرة على طبق من ذهب للاعب الوسط التشيلي أرتور فيدال دخل منطقة الجزاء ليضعها الأخير في الشباك معلنًا تقدم فريقه مجددًا في الدقيقة 29.
وعاد برشلونة لتهديد مرمى بلد الوليد مجددًا، عن طريق الظهير الأيمن البرتغالي نيسلون سيميدو، الذي سدد كرة قوية في الدقيقة 30 لكنها جاءت أعلى مرمى الفريق الضيف.
وواصل ميسي تألقه في المباراة، ليسجل الهدف الثالث من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 33، حيث سدد كرة في أقصى الزاوية اليسرى للحارس خوردي ماسيب.
ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم برشلونة 3 /1 .
ومع بداية الشوط الثاني ، واصل برشلونة ضغطه المكثف على مرمى بلد الوليد بحثًا عن هدف آخر، في حين تراجع الفريق الضيف إلى منطقة جزاءه خشية تعرض شباكه لأهداف أخرى.
وفي الدقيقة 53 أضاع أنسو فاتي فرصة تسجيل الهدف الرابع لبرشلونة، بعد أن تلقى تمريرة رائعة من ميسي، ليسددها في جسد الحارس ماسيب لتضيع فرصة تسجيل الهدف.
وبمرور الوقت هدأ برشلونة من الضغط على مرمى بلد الوليد، لينحصر اللعب في وسط الملعب مع تمريرات قصيرة بين لاعبي الفريق المضيف.
وفي الدقيقة 70 تبادل ميسي الكرة مع جوردي ألبا، قبل أن يمررها الأخير إلى سواريز ليسجل الهدف الرابع لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.
وسجل ميسي الهدف الرابع في الدقيقة 74 بعد تمريرة رائعة من الكرواتي إيفان راكيتيتش ليسدد بقدمه اليسرى كرة قوية سكنت شباك بلد الوليد.
وبعدها بدقيقة واحدة صنع ميسي الهدف الخامس لبرشلونة، بعدما مرر كرة رائعة لسواريز الذي انفرد بمرمى ماسيب ووضع الكرة في الشباك.
وواصل برشلونة ضغطه وسيطرته على المباراة حتى أطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز كاسح للفريق المضيف 5 /1 .
وفي مباراة أخرى ، سقط أتلتيكو مدريد في فخ التعادل أمام مضيفه ديبورتيفو ألافيس 1/ 1، في منافسات المرحلة ذاتها.
وتقدم أتلتيكو مدريد في الدقيقة 70 عن طريق مهاجمه ألفارو موراتا ، قبل أن يسجل لوكاس مارتينيز هدف التعادل لألافيس في الدقيقة 83.
ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثاني، بينما رفع ألافيس رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثالث عشر.

د ب ا
الثلاثاء 29 أكتوبر 2019