نتنياهو: واشنطن لم تعط الضوء الأخضر لتطبيق خطة الضم





تل أبيب كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الولايات المتحدة لم تعط بعد الضوء الأخضر لفرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي اليوم الاثنين عنه القول خلال اجتماع مع عدد من رؤساء المستوطنات إن "هناك خلافات في الرأي مع الأمريكيين حول مساحة الأراضي التي سيتم ضمها والتي تحيط بالمستوطنات المعزولة".

وقال إن "المطلب الأمريكي الوحيد من إسرائيل بموجب خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو اتفاق مبدئي على خوض مفاوضات مع الفلسطينيين"، موضحا أن "الولايات المتحدة تسمي ما يراد التحاور عليه بالدولة الفلسطينية وذلك بخلاف موقف إسرائيل".

ويعارض ممثلو المستوطنين والحركة الدينية الوطنية الإسرائيلية الخطة الأمريكية لمعارضتهم إقامة دولة فلسطينية على ما تبقى من أراضي الضفة الغربية، كون هذا من شأنه أن يبقي 19 مستوطنة منعزلة ومحاطة ببلدات فلسطينية، وفقا لصحيفة "يديعوت أحرونوت".

ومن المحتمل أن يتم تقديم مقترحات الضم إلى البرلمان الإسرائيلي للموافقة عليها اعتبارا من تموز/يوليو.

وتٌخطط الحكومة الإسرائيلية لضم المستوطنات اليهودية ومنطقة غور الأردن ذات الأهمية الاستراتيجية في الضفة الغربية، وذلك وفقا لخطة ترامب.

وقوبلت الخطط الإسرائيلية باعتراضات واسعة على المستويين الإقليمي والعالمي.


وفي خبر محلي اخر  أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بهدم منزل فلسطيني تم اعتقاله أمس بتهمة قتل جندي إسرائيلي.
وكانت قوات كوماندوز إسرائيلية ألقت القبض على الفلسطيني في ساعة متأخرة من الليلة الماضية بتهمة قتل جندي إسرائيلي بإسقاط صخرة ثقيلة على رأسه من فوق سطح.
ووفقا لبيان للجيش، فقد شارك جهاز الأمن الداخلي (الشاباك) والشرطة في عملية البحث عن المتهم والمستمرة منذ نحو شهر. وتم إلقاء القبض عليه قرب جنين شمال الضفة الغربية.
وعلق نتنياهو على إلقاء القبض عليه بالقول :"أوعزت بهدم منزل هذا القاتل ... من يحاول أن يمس بنا نلقي القبض عليه عاجلا أم آجلا"، وذلك في مقطع فيديو عبر صفحته على موقع فيسبوك.
وكان أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي كتب على موقع تويتر الليلة الماضية :"لا مفر للمخربين. تم الإعلان عن إلقاء القبض على المخرب المشتبه في قتل المحارب عميت بن يغيآل في قرية يعبد قرب جنين في ختام أعمال استخبارية وعملياتية مشتركة لكافة قوات الأمن".

د ب ا
الاثنين 8 يونيو 2020