وفاة المطرب شعبان عبد الرحيم في مصر عن عمر يناهز 62 عاما



قال متحدث إعلامي باسم نقابة المهن الموسيقية المصرية إن المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم وافته المنية في وقت سابق اليوم عن عمر يناهز 62 عاما في مستشفى المعادي العسكري جنوبي القاهرة.


وكان عبد الرحيم شارك في حفل غنائي في السعودية، ضمن فعاليات موسم الرياض الترفيهي الأكبر في الشرق الأوسط، حيث ظهر عبد الرحيم يغني وهو جالس على كرسي متحرك، بسبب كسر في قدمه. وفي مطلع القرن الجديد، غنى عبد الرحيم أغنيته الشهيرة "أنا أكره إسرائيل" والتي حققت له شهرة واسعة، فضلا عما أحدثته من ردود فعل تخطت حدود المحلية، ليواجه عبد الرحيم اتهامات بمناهضة التطبيع مع إسرائيل ورعاية الكراهية. ولد شعبان عبد الرحيم في حي الشرابية بالقاهرة في 15 مارس/آذار 1957 وكان يمتهن كي الملابس، ويمارس هواية الغناء بين الأهل والأصدقاء في المناسبات. واشتهر المطرب الشعبي المصري باسم "شعبولا"، كما عرف بارتداء أزياء ملفتة للنظر، مما جعل كثيرين يتهمونه بالهبوط بالذوق العام. وكان رد عبد الرحيم هو أنه جزء من ثقافة شعبية في مصر، لا تؤثر على الذوق العام. وشارك عبد الرحيم في عدد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية، كما حلّ ضيفا على الكثير من البرامج الإذاعية والتليفزيونية. ومن أشهر أعمالهفيلم "مواطن ومخبر وحرامي"، وفيلم "فلاح في الكونغرس"، ومسلسل "شريف ونص" ومسلسل "تامر وشوقية"، ومسرحية "دو ري مي فاصوليا". وأصدر عبد الرحيم أول ألبوماته الغنائية باسم "شعبان فوق الصفر" عام 1986، ثم توالت أعماله بعد ذلك.

بي بي سي - وكالات
الثلاثاء 3 ديسمبر 2019