اتفاق بريطانيا والاتحاد الأوروبي على "تكثيف المناقشات" خلال أيام



بروكسل - اتفقت بريطانيا والاتحاد الأوروبي على "تكثيف المفاوضات" بينهما على مدار الأيام المقبلة، بحسب ما ذكرته المفوضية الأوروبية في بيان، بعدما أطلع مفاوض الاتحاد الأوروبي المعني بخروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست)، ميشال بارنييه، الدول الأعضاء عن نتائج محادثاته مع نظيره البريطاني.


وجاء في البيان: "موقف الاتحاد الأوروبي لايزال ثابتا"، مشيرا إلى أن اتفاق يجب أن يحتوي على "حل تنفيذي قانوني" يضمن تجنب وجود حدود مشددة على شبه الجزيرة الأيرلندية، وفي نفس الوقت يحمي اقتصاد الجزيرة واتفاق سلام الجمعة العظيمة والسوق الموحدة للاتحاد الأوروبي. وقال البيان إن المفوضية ستقوم بتقييم هذا التقدم يوم الاثنين المقبل. وكانت مصادر بالاتحاد الأوروبي ذكرت في وقت سابق اليوم الجمعة أن التكتل يرى مقترحات بريطانيا كافية للبدء في التفاوض مع لندن بشأن التوصل إلى اتفاق جديد لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد (بركست). وجاءت هذه التصريحات بعد تحول مفاجئ في الأحداث خلال اجتماع جرى أمس الخميس بين رئيس الوزراء، البريطاني بوريس جونسون ونظيره الأيرلندي ليو فارداكار. وسوف تبدأ المفاوضات بهدف التوصل إلى اتفاق معدل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قبل أقل من أسبوع من قمة زعماء الاتحاد المزمعة في بروكسل، والتي يأملون أن يتوصلوا خلالها إلى اتفاق بشأن بريكست. وصرح رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك في وقت سابق اليوم الجمعة أنه تلقى "مؤشرات تبشر بالأمل" من فارداكار عقب اجتماعه مع جونسون، مضيفا أنه يتعين الاستفادة من "أقل فرصة" للتوصل إلى اتفاق. وتتمثل النقطة الشائكة الرئيسية في المفاوضات بين الجانبين في الحدود بين جمهورية أيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي، وأيرلندا الشمالية التي تمثل جزءا من بريطانيا.

د ب ا
الجمعة 11 أكتوبر 2019