عيون المقالات

العقل الكبير الذي خطفه كورونا

17/06/2021 - د. عمار علي حسن

لأناركية ثمرة الصراع بين الشرعية والمشروعية

15/06/2021 - المحامي عبد الناصر حوشان

أسئلة في الحب

15/06/2021 - أسعد طه

معارك حلب.. تفاصيل معارك الثكنات

13/06/2021 - العقيد عبد الجبار عكيدي

نحن وموسكو والزمن قصير

07/06/2021 - د. يحيى العريضي

علي دوبا ينتخب بشار الأسد

07/06/2021 - صبحي حديدي

تعالوا أحدّثكم عن رزان زيتونة

04/06/2021 - مصعب الحمادي


بلينكن يصل كييف لدعم اوكرانيا ويعلن الالتزام بحل سياسي سوري




يصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، ليل الأربعاء الخميس، إلى أوكرانيا لتقديم الدعم لكييف في مواجهتها مع موسكو، في ظل التوتر المخيم منذ عدة أسابيع، ولمطالبة هذا البلد ببذل جهود على صعيد مكافحة الفساد.
وبلينكن أول مسؤول أمريكي كبير في إدارة الرئيس جو بايدن يزور أوكرانيا، حيث سيلتقي الخميس الرئيس فولوديمير زيلينسكي ومسؤولين كبارا آخرين، وكذلك ناشطين ضد الفساد ومن أجل الإصلاح.

وقال مستشاره لشؤون أوروبا فيليب ريكر، يوم الجمعة، إن زيارة بلينكن تهدف إلى ”التأكيد على دعم الولايات المتحدة الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها في وجه عدوان روسيا“.


وكان بلينكن قبل مغادرته اجتماعات مجموعة دول جي ٧ في لندن قد صرح بمايغيظ موسكو و اعلن  أن مجموعة الدول السبع الكبار أكدت التزامها بالتوصل إلى حل سياسي ينهي النزاع في سوريا
وقال بلينكن، الذي يزور لندن للمشاركة في اجتماعات وزراء خارجية دول  في تغريدة نشرها الثلاثاء عبر "تويتر": "أنا ونظرائي أكدنا التزامنا بإيجاد حل سياسي لإنهاء النزاع في سوريا ودعم إعادة إطلاق عمل آلية الأمم المتحدة للمساعدات العابرة للحدود".
وأضاف بلينكن: "سنواصل العمل على تكرير كل بنود القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وإنهاء معاناة السوريين".
وينص القرار 2254 الصادر يوم 18 ديسمبر 2015 على التوقف الفوري من قبل جميع الأطراف عن شن هجمات على أهداف مدنية في سوريا، ويحث أعضاء مجلس الأمن على دعم الجهود المبذولة لتحقيق وقف إطلاق النار.
كما يطلب القرار من الأمم المتحدة أن تجمع بين الأطراف للدخول في مفاوضات رسمية، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف المنظمة العالمية، بهدف تنفيذ عملية انتقال سياسي.
وتأتي تصريحات بلينكن في الوقت الذي تستعد فيه سوريا لإجراء انتخابات الرئاسة يوم 26 مايو وسط توقعات واسعة لفوز الرئيس الحالي، بشار الأسد، الذي يحكم البلاد منذ العام 2000، في التصويت.
وستجري الانتخابات بينما تستمر في سوريا أزمة سياسية عسكرية نشبت عام 2011، وجذب النزاع متعدد الأطراف قوى عالمية وأسفر عن مقتل مئات الآلاف وتشريد الملايين، لكنه يقترب من نهايته بعد أن استعادت القوات الحكومية السيطرة على معظم أنحاء البلاد بدعم من روسيا وإيران.
المصدر: RT + وكالات

تويتر - وكالات
الاربعاء 5 ماي 2021