حملة المانية ضد التهرب الضريبي عقب تقييم " وثائق بنما"



فرانكفورت - على خلفية الاشتباه في التهرب الضريبي، بدأ محققون اليوم الأربعاء حملة مداهمات على مستوى ألمانيا.


وقال الادعاء العام في مدينة فرانكفورت إنه جرى تفتيش منازل ثمانية أفراد أثرياء و11 مصرفا وصندوق إدخار ومكاتب لأربعة مستشارين ضريبيين في إطار التحقيقات حول ما يعرف إعلاميا باسم "وثائق بنما". وتشتبه السلطات القضائية والضريبية في تأسيس الأشخاص المشتبه بهم شركات خارج الحدود " أوفشور " عبر شركة تابعة لمجموعة "دويتشه بنك" بغرض التهرب الضريبي. وتم الكشف عن هذه الوقائع بفضل نشر " وثائق بنما". وبعد أن تسرب إليها كم هائل من البيانات، كانت شبكة إعلامية دولية كشفت قبل ثلاثة أعوام تفاصيل عن شركات وهمية في بنما، وعُرفت هذه الواقعة باسم " وثائق بنما"، وتبين أن ساسة ورجال أعمال وشخصيات بارزة على مستوى العالم متورطون في هذا النشاط غير المشروع، الأمر الذي تسبب في ضغوط لهؤلاء الأشخاص.

د ب ا
الاربعاء 15 ماي 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث