عيون المقالات

هُزم ترمب... هل انتصرت الترامبية؟

19/01/2021 - ممدوح المهيني

قهوة الظّلماوي

17/01/2021 - فهد عافت

كيف دخلت كل هذه الكتب بيتي؟

16/01/2021 - مايكل ديردا

خطاب نصرالله تحت المجهر

15/01/2021 - نزيه دياب

هل يحل البوط مشكلتنا

14/01/2021 - مشيل كيلو

ايها الربيع العربي ترحم معنا على روح ماكبث

14/01/2021 - د.محيي الدين اللاذقاني


شركة المانية تحظر استخدام لغات أجنبية في مكان العمل




برلين: حظرت شركة تكنولوجيا المانية يشكل الروس اكثر من ثلث عامليها استخدام لغات اجنبية في مكان العمل
وتوظف شركة فيتيج وهي مصنع لتكنولوجيا المختبرات مقرها في ولاية بادن فورتمبرج 60 عاملا بينهم 21 روسيا


وقال المدير الاداري المار سفيجوت في بيان نشر يوم الجمعة "هذا الحكم ضروري نظرا لان الاتصال الدقيق بين العاملين امر جوهري".
واضاف ان القرار ليس له صلة بالعنصرية وانه ضروري لاسباب تنظيمية. وأي شخص يخالف هذا القرار سيعطى تحذير وسيلي ذلك الفصل من العمل للمخالفين بشكل مستمر.
وقال الكسندر مارترير وهو محامي عمال الماني ان العاملين يسمح لهم من الناحية النظرية بارساء سياسة اللغات في مكان العمل لكن فيتيج ربما تعتبر مخالفة لحقوق الانسان اذا احيلت الى المحكمة.
وقال مارترير لرويترز "مالم تحدد في عقد العمل سيكون للعاملين الحق في الاتصال داخليا بأي لغة يرغبونها شريطة ان لا يتعارض مع كفاءة الانتاج".
وقالت وزارة الاقتصاد في بادن- فورتمبرج ان اي قرار ينطوي على تمييز ضد الناطقين بالالمانية من غير السكان الاصليين هو امر غير مقبول.
وقالت المتحدثة كريستين بايسخ "الوزارة تختلف مع قرار ( فيتيج) لكنها لن تتدخل. فهذه مسؤولية العمال

السبت 6 سبتمبر 2008