Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile




عيون المقالات

الهوية والأرض

08/05/2021 - د. عبدالله الغذامي

الحرية بوصفها مشكلة

05/05/2021 - توفيق السيف

إيران في مهب عاصفة ظريف

04/05/2021 - د. خطار أبو ذياب

لماذا عقد اجتماعي عربي جديد؟

02/05/2021 - محمد أبو رمان

عن مواطن اسمه ميشيل كيلو

27/04/2021 - أيمن أصفري


قاموس "أوكسفورد" الشهير يغير مفردات تخص المرأة




غير قاموس "أوكسفورد" الإنجليزي، والذي يحظى بشعبية كبيرة بين المحترفين والمستخدمين، بعض الصياغة وتعريفات التميز بحق المرأة.


وأوضح متحدث باسم قواميس أكسفورد أن المنشور "يعكس، وليس يملي، كيفية استخدام اللغة" هذا يرجع فقط إلى الدليل على كيفية حديث الناس الحقيقيين في حياتهم اليومية".

وأضاف المتحدث أن "النهج التحريري المستقل يعني أن قواميسنا تقدم تمثيلا دقيقا للغة، حتى عندما يعني ذلك تسجيل المشاعر والأمثلة على استخدام الكلمات المسيئة أو المهينة التي لا نستخدمها نحن بالضرورة".

يشار إلى أن مايكل ريغان عالم الأنثروبولوجيا الكندي، طالب في وقت سابق من ادارة قاموس أكسفورد الشهير للغة الإنجليزية بإلغاء عدة تعريفات وضعت كمرادفات عند الإشارة إلى المرأة ضمن القاموس، الذي يشير إليها باعتبارها: الجنس اللطيف، الزوجة، إضافة إلى الخليلة، والخادمة".

وأكد ريغان أن مثل تلك التعريفات تتسم بالتحيز ضد المرأة، كما طالب بإلغاء عبارات أخرى مثل "الزوجة المزعجة" التي تعرف بكلمات مثل: المسعورة، أو دائمة الصراخ، والشريرة." وفقا لموقع "الصباح".

يذكر أن خلال السنوات الأربع الماضية عمل مجموعة من الباحثين اللغويين بالتعاون مع عدد آخر من مختلف التخصصات في العلوم الإنسانية واللسانيات خاصة الاجتماع والأنثروبولوجيا على تحليل عشرات الآلاف من التعريفات التي يتضمنها القاموس  الذي يعد الأكثر استخداماً حول العالم، وتم إصلاح أكثر من 500 تعريف يقدمها، وحامت حولها انتقادات تتعلق باللون أو العرق أو النوع.


قاموس أوكسفورد - سبوتنيك
الثلاثاء 17 نونبر 2020